• الاثنين 30 جمادى الأولى 1438هـ - 27 فبراير 2017م
  10:33    كايسي افليك يفوز بجائزة اوسكار افضل ممثل عن دوره في "مانشستر باي ذي سي"        10:43    روسيا تأمل أن تشكل المعارضة السورية وفدا موحدا في محادثات جنيف         10:47     قوات إسرائيلية تعتقل 18 فلسطينيا من الضفة الغربية         11:04     الشرطة الإندونيسية: المهاجم "ربما" على صلة ب «داعش»        11:07     مقتل 4 من القوات العراقية في هجوم على مواقع «داعش» شرق تكريت     

لصقة إلكترونية ترصد سريان القشعريرة في الجسد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 يونيو 2014

طور معهد العلوم والتكنولوجيا المتطورة في كوريا الجنوبية لصقة إلكترونية مرنة يمكنها الإحساس بالقشعريرة التي تسري في الجلد، سواء كان سببها المشاعر الإنسانية أو التغيرات المفاجئة في البيئة. ويبلغ عرض اللصقة الإلكترونية الشفافة سنتيمترين. وهي من الرقة بحيث إن القشعريرة البسيطة التي قد لا تدركها العين تغير شكل اللصقة لتنبه المكثفات النانوية الموجودة على سطحها فتخزن شحنات كهربائية تعبر عن فترة القشعريرة وقوتها.

وينوي العلماء الكوريون الجنوبيون تصغير الجزء الذي يعالج الإشارات الكهربائية ويحللها ليمكن وضعه مع اللصقة على الجسم. وبخلاف قشعريرة الجلد، أثبت العلماء أن هناك مشاعر كثيرة لها أثر بالغ الخفاء على الجلد لكن يمكن قياسه مثل الإثارة والخوف.

ويبدو أن الخطط المستقبلية لهذه التكنولوجيا هي دمجها مع المعدات التكنولوجيا الأخرى لقياس المشاعر الإنسانية وتفاعل المستهلك مع الحملات الإعلانية أو الحفلات الموسيقية مثلاً ونقل هذه المعلومات آنيا إلى الشركات المعلنة أو جهات ما، مثلما تتبع ملفات «الكوكيز» مستخدمي الكمبيوتر على الإنترنت.

يذكر أن الشركة صاحبة السبق في هذا المجال كانت شركة موتورولا، عندما أعلنت في أغسطس الماضي عن لصقة أطلق عليها اسم الوشم الرقمي تجمع معلومات عديدة عن حالة الجسم حتى أنها وصفت بمعمل مصغر. ويستطيع هذا الوشم الرقمي الذي لا يتأثر بالماء أو الثني ويشحن لاسلكيا نقل الأوامر صوتيا أو بمجرد التفكير فيها إلى أجهزة أخرى لتنفذها! فمثلا يمكن تغيير قناة التلفزيون أو أن يتصل هاتفك بشخص ما بدون أن تنبس ببنت شفة!.

(موقع رسائل الفيزياء التطبيقية - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا