• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أكدت عدم إمكانية توقع الآتي من أميركا

الأحزاب الأوروبية: فوز ترامب «نداء صحوة» لتغيير السياسة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 نوفمبر 2016

بروكسل (وكالات)

أجمع قادة الكتل النيابية الممثلة في البرلمان الأوروبي أمس، على أن فوز الملياردير دونالد ترامب بالرئاسة الأميركية يمثل «نداء صحوة» لأوروبا لتغيير نهجها السياسي في التعامل مع الأزمات الخارجية. وقال زعيم حزب «الشعب الأوروبي» مانفريد فيبر إن «تلك النتيجة تبعث برسالة واضحة مفادها أن الوقت قد حان لأوروبا للتحلي بقدر أكبر من الثقة بالنفس وتولي المسؤولية..فلا يمكن توقع الآتي من الولايات المتحدة». وأضاف قائد أكبر كتلة برلمانية أن «فوز ترامب يعد نداء صحوة للثقافة السياسية السائدة في أوروبا وعلينا التعامل مع مخاوف الشعوب بجدية أكبر وتحضير إجابات أكثر واقعية» مشدداً على ضرورة عدم السماح لمن وصفهم بـ«الراديكاليين حول العالم بأن يكون لهم دور فيما يستجد من تطورات».

من جانبه قال رئيس «المجموعة الاشتراكية» في البرلمان الأوروبي جياني بيتيلا «إننا نحترم تصويت الشعب الأميركي..بيد أنه يوم أسود بالنسبة لنا وللعالم أجمع». وأضاف زعيم ثاني أكبر كتلة نيابية في البرلمان الأوروبي «فوز ترامب أمر مخيف للجميع.. إنه بمثابة زلزال سيغير كل شيء وعلينا الاستعداد لتطرف ترامب بإصلاحات جذرية وتغيير الاتحاد الأوروبي بجعله أكثر ديمقراطية وأكثر عدلاً». وبدوره دعا زعيم الليبراليين في البرلمان الأوروبي غي فيرهوفشتات القادة الأوروبيين للعمل معاً بصورة أكبر لتولي مصير أوروبا. وأضاف فيرهوفشتات «فوز ترامب يعد نداء صحوة للقادة الأوروبيين إذ أعلن مرات عدة أن أولوياتنا تختلف عن أولوياته لذا يتوجب على الأوروبيين الاتحاد والعمل معاً على التحديات الكبرى التي تواجهنا كالملف الروسي، بصورة أكثر حزماً ومع الحروب في المنطقة المجاورة والتغير المناخي». وشدد على أنه لم يعد ممكناً الاعتماد على الولايات المتحدة في التعامل مع تلك الملفات.

من ناحيته، لفت رئيس كتلة حزب «الخضر» في البرلمان الأوروبي فيليب لامبرت إلى أن فوز ترامب يمثل قرار الشعب الأميركي وعلى العالم أجمع أن يتعايش مع ذلك إلا أنه لا يمكننا إخفاء مخاوفنا تجاه العواقب. وقال «ترامب خاض حملته الانتخابية مستنداً على خطاب العنصرية والانقسام والكراهية ولا يمكننا سوى الرجاء بالا تسير فترته الرئاسية على نفس النهج».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا