• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

فلسطين تنتقد استبعاد إسرائيل من «لائحة العار»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 11 يونيو 2015

رام الله (د ب أ)

أعربت وزارة الخارجية الفلسطينية عن أسفها العميق واستهجانها لقرار الأمين العام للأمم المتحدة بعدم إدراج إسرائيل وجيشها على القائمة السوداء للدول والجماعات التي ترتكب انتهاكات جسيمة لحقوق الأطفال في النزاعات المسلحة التي يطلق عليها إعلامياً «لائحة العار»، واعتبرت أنه انحياز للقاتل وحماية لمجرمي جيش الاحتلال ودعوة لضمان إفلاتهم من العقاب.

وشددت الخارجية في بيان لها اليوم الأربعاء على «ضرورة احترام مؤسسات الأمم المتحدة ودورها وتوصياتها»، واستدركت بالقول إن «هذا الموقف يختلف عن التوقعات والتوصيات المقدمة، كما يخالف مبادئ الأمم المتحدة، ومهامها في حفظ الأمن والسلم الدوليين..

وهو خذلان لذكرى الشهداء من الأطفال وعائلاتهم الذين انتظروا عدالة حتى ولو جزئية». واعتبرت الأمر «يشجع على استمرار دولة الاحتلال بإرهابها المنظم والموجه من قبل جيشها، الذي استهدف جميع نواحي حياة الشعب الفلسطيني». ودعت الخارجية في البيان الذي نقلته وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) الأمين العام لإعادة النظر في قراره وعدم التنازل عن المبادئ التي قامت على أساسها الأمم المتحدة «لأن استشهاد 538 طفلا واستهداف 340 مدرسة ومركزاً صحياً في أقل من 50 يوماً يشكل جرماً جسيماً يستدعي إدراج جيش الاحتلال على اللائحة السوداء».

وطالبت الخارجية المجتمع الدولي بإيجاد آليات لحماية الشعب الفلسطيني بكل فئاته بمن فيهم الأطفال، والضغط على إسرائيل لوقف انتهاكاتها.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا