• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الحزب الجمهوري يحتفظ بالسيطرة على مجلسي الكونجرس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 نوفمبر 2016

واشنطن (وكالات)

فاز الجمهوريون أمس، في مجلس الشيوخ وبذلك يكونون قد أكملوا السيطرة على كل الكونجرس الأميركي بمجلسيه النواب والشيوخ، ما يؤمن أغلبية برلمانية للرئيس المنتخب دونالد ترامب. كما عززوا الأغلبية التي يتمتعون بها في انتخابات حكام الولايات التي شهدت اختيار حكام 12 ولاية.

وبسيطرتهم على البيت الأبيض والسلطة التشريعية سيتمكن الجمهوريون من وقف إصلاحات الرئيس باراك أوباما، خصوصا الإصلاح المتعلق بالضمان الصحي الذي يسمى «أوباماكير».

ففي مجلس النواب، حافظ الحزب الجمهوري على الأغلبية في مقاعد المجلس البالغ عددها 435 مقعدا. وحصل الجمهوريون على 236 مقعدا، وهو أعلى بكثير من حد الأغلبية، أي 218 مقعدا. بالمقابل فشل الديمقراطيون بالفوز بالمقاعد المطلوبة وتحقيق التوازن أمام الجمهوريين، فحصلوا على 191 مقعدا، وكسبوا بذلك 7 مقاعد إضافية.

وفي مجلس الشيوخ حصل الجمهوريون على 51 مقعدا مقابل 47 مقعدا للديمقراطيين، بمن فيهم مستقلين اثنين يصوتان في العادة مع الديمقراطيين. وأعيد انتخاب المرشح السابق للانتخابات التمهيدية لدى الجمهوريين إلى البيت الأبيض ماركو روبيو سيناتورا عن ولاية فلوريدا.

ويهيمن الجمهوريون منذ عام 2014 على مجلس الشيوخ الذي يؤدي دورا حاسما في آلية تسمية قضاة المحكمة العليا وكبار المسؤولين الحكوميين. وحتى الثلاثاء كان للجمهوريين 54 سيناتور مقابل 46 للديمقراطيين. وسيتعامل الكونجرس الجمهوري في يناير مع الرئيس دونالد ترامب الذي فاز في الانتخابات الرئاسية على المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون.

وعلى مستوى حكام الولايات، جاءت النتائج متقاربة للغاية في سباق محط الأنظار في ولاية كارولاينا الشمالية وقد لا تعلن النتيجة النهائية حتى الأسبوع المقبل. وفاز الجمهوريون في ميزوري وفيرمونت في انتخابات لم تكن نتائجها محسومة. ولم يعلن فائز حتى الساعات الأولى من صباح أمس في ولاية نيوهامبشير التي كانت النتائج فيها متقاربة. ومع ذلك لا يتوقع أن تغير النتائج على مستوى البلاد بشكل كبير تقدم الجمهوريين على الديمقراطيين بواقع 31 مقابل 18 في مناصب الحكام قبل يوم الانتخابات، ولولاية ألاسكا حاكم مستقل. وانتزع فيل سكوت مساعد حاكم فيرمونت الجمهوري الفوز على الديمقراطية سو مينتر التي تولت من قبل منصب وزيرة النقل في الولاية وذلك رغم أن الولاية صوتت بأغلبية ساحقة للمرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون في سباق انتخابات الرئاسة. وفي ويست فرجينيا التي فاز فيها المرشح الرئاسي الجمهوري دونالد ترامب بأغلبية ساحقة احتفظ رجل الأعمال الملياردير جيم جاستيس بمنصب الحاكم للديمقراطيين بفوزه على بيل كول الجمهوري رئيس مجلس الشيوخ على مستوى الولاية.

ونجح الجمهوريون في الدفاع عن منصب الحاكم بولاية أنديانا للمرة الرابعة على التوالي. وفاز إيريك هولكومب مساعد الحاكم بالمنصب الذي خلا باختيار ترامب الحاكم مايك بنس لخوض انتخابات الرئاسة معه كنائب للرئيس.

كما احتفل الجمهوريون في كنتاكي التي فازوا فيها بأغلبية مقاعد مجلس النواب الذي كان آخر مجلس نيابي في أيدي الديمقراطيين في الجنوب الأميركي. ووضع هذا الفوز نهاية لأغلبية الديمقراطيين في هذا المجلس منذ 95 عاما.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا