• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الجيش الإسرائيلي يعدم شاباً فلسطينياً خلال توغل في جنين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 11 يونيو 2015

عبد الرحيم الريماوي، وكالات (رام الله، القدس، غزة) قتلت قوات الجيش الإسرائيلي، فجر أمس الأربعاء، الشاب عز الدين وليد بني غرة (23 عاماً)، بدم بارد، خلال توغلها في مخيم جنين. وذكرت مصادر فلسطينية، أن عشر دوريات عسكرية إسرائيلية اقتحمت عند حوالي الساعة الثانية فجر أمس مدينة ومخيم جنين، بينما حلقت طائرات استطلاع إسرائيلية على ارتفاع منخفض، وتحديداً في محيط المخيم الذي شهد حالة من التوتر بعد اقتحام الآليات الإسرائيلية له. وأفاد وليد بني غرة قريب الشهيد، أنه خلال سيره مع مجموعة من أصدقائه بمن فيهم الشهيد في مفترق حارة جورة الذهب وسط المخيم، شاهدوا أكثر من عشرين جنديا يتسللون في الأزقة والحارات، وأضاف «رغم عدم وقوع أي مواجهات في مكان تواجدناً، فوجئ الجميع بقيام الجنود بإطلاق عدة أعيرة نارية نحو المنطقة التي حاولنا الفرار منها مع تقدم الجنود نحوها، مما أدى لإصابة عز الدين». وأوضح أن الجنود وبعد سقوط المصاب أرضاً اقتحموا المنطقة واحتجزوه لعدة دقائق ثم انسحبوا من الموقع بعد تأكدهم من استشهاده، وجرى نقله في سيارة محلية لمستشفى الشهيد خليل سليمان. وأعلنت مصادر طبية في مستشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي في مدينة جنين نبأ استشهاده إثر إصابته برصاصة بالصدر أطلقها جنود الاحتلال في المخيم. وفور انتشار النبأ، عمت أجواء السخط والغضب في المخيم الذي شهد مواجهات مع جنود الجيش الإسرائيلي الذين غادروه بعد ارتكاب جريمتهم. وحملت عائلة الشهيد سلطات الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية عن جريمة قتله بدم بارد، مؤكدة أن ابنها لم يكن مطلوباً للاحتلال الإسرائيلي ولم يشكل خطراً على قوات الجيش الإسرائيلي وجرى إعدامه دون سبب. وكانت آخر كلمات كتبها الشهيد على صفحته على «الفيس بوك» قبل ساعتين من استشهاده: «كان باستطاعتي أن أمتلك كل شيء وأن أعيش كما أريد ولكني أحببتُ بأن أفوز مع الله». من جهته، ادعى الجيش الإسرائيلي أن الشاب كان ينوي إلقاء عبوة باتجاه قوة من حرس الحدود كانت في المخيم لتنفيذ اعتقالات، وان القوة لاحظته فأطلقت النار عليه، وان العبوة انفجرت على مقربة منه. وفي السياق ذاته، نعت حركة المقاومة الإسلامية «حماس» ابنها الشهيد عز الدين وليد بني غرة والذي استشهد إثر المواجهات الواسعة التي شهدها مخيم جنين. وقالت «حماس» في نعيها للشهيد بني غرة، إنه كان أحد شباب الحركة المخلصين، وأحد رفاق الشهيد حمزة أبو الهيجاء، واستشهد برصاص الغدر خلال تصدي الشبان لاقتحام الاحتلال لمخيم جنين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا