• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

دربت 72 مكتباً استشارياً

65 خدمة إلكترونية جديدة لإنجاز المعاملات في بلدية رأس الخيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 11 يونيو 2015

هدى الطنيجي

هدى الطنيجي (رأس الخيمة)

فعلت دائرة بلدية رأس الخيمة ممثلة بإدارة الهندسة والمباني 65 خدمة إلكترونية جديدة للتقليل من الوقت والجهد وسرعة إنجاز المعاملات المختلفة المتعلقة بالإدارة.

وتسعى الدائرة خلال الفترة المقبلة زيادة الخدمات الإلكترونية التي تتماشى مع رؤية التحول إلى الحكومة الذكية باعتماد المستحدثة والجديدة المقدمة إلى كافة المراجعين والمؤسسات والشركات المتعاملة لتحقيق أفضل الخدمات والارتقاء بها.

جاء ذلك خلال تنظيمها صباح أمس الملتقى الرابع للاستشاريين لتعزيز الشراكة تحت شعار: «نحو ريادة الخدمات» بحضور الشيخ محمد بن كايد القاسمي رئيس الدائرة الاقتصادية برأس الخيمة ومنذر محمد بن شكر مدير عام بلدية رأس الخيمة وأحمد الأحمد مدير مكتب الاتصال المؤسسي ومدير الخدمات المساندة بالوكالة ومدراء الدوائر الاتحادية والمحلية وعدد كبير من المهندسين والاستشاريين والجمهور.

وقال منذر محمد بن شكر خلال كلمته الافتتاحية التي ألقاها في الملتقى: «إن هدفنا من هذا الملتقى تحقيق المزيد من الخطوات في مجال النهوض بالمنجزات وتقديم أفضل الخدمات، ورؤيتنا لتحقيق أهداف حكومة رأس الخيمة النوعية تحت مظلة خدمات الحكومة الذكية».

وذكر أن الدائرة تعمل جاهدة لكي تحقق أهدافها حتى تصل إلى أفضل مراتب التميز والجودة تشمل على خطط ورؤية تسهم في ازدهار الإمارة ونموها وتطورها، مشيراً إلى أن الملتقى هو صورة من صور التعاون مع الشركاء الاستراتيجيين للوصول إلى أرقى أنواع الأداء وأفضل الممارسات التي يتطلبها التميز، ونتطلع خلاله النهوض بالأداء والاستفادة من المقترحات التي تنتج عن الحوار والآراء المطروحة بعد أن اعتمدت البلدية آلية تنظيم العمل في المكاتب الاستشارية وشركات المقاولات العامة في الإمارة وتطوير الأنظمة الهندسية وإعداد الدراسات والقوانين.

وتضمن الملتقى تقديم إدارة الهندسة والمباني عرضاً تفصيلياً لآلية العمل والإنجاز، قدمه المهندس راشد هلال (قسم الإشراف) والمهندس محمد نظمي (قسم التراخيص) والمهندس حمد المري (قسم التأهيل)، جاء بعدها عرض لأهم الخدمات الحكومية الذكية المفعلة في البلدية «الحكومة الإلكترونية»، حيث تمكنت البلدية من تفعيل 65 خدمة إلكترونية خاصة بإدارة الهندسة والمباني لتقديم المعاملات إلكترونيا عن طريق الإنترنت، وتم تدريب 72 مكتباً استشارياً على مدار الشهر عبر عقد 7 دورات تدريبية منوعة.

في نهاية الملتقى تم تنظيم حوار مفتوح لفتح باب النقاش للمكاتب الاستشارية المشاركة، طرحت مختلف التساؤلات المتعلقة بالخدمات المقدمة من قبل البلدية والملاحظات والشكاوى التي تم الرد عليها بشكل تام من قبل المعنيين من ضمنها زيادة كادر المهندسين والاستشارات الهندسية والمشاريع القادمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض