• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«الداخلية» و«أبوظبي للتعليم» يبحثان حماية الأطفال من الإساءة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 نوفمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

ناقش اجتماع مشترك لمركز وزارة الداخلية لحماية الطفل ومجلس أبوظبي للتعليم، سبل تعزيز المبادرات والبرامج التدريبية والتوعية المشتركة، ضمن نطاق تفعيل مذكرة التفاهم الموقعة بين الطرفين في مجال حماية طلاب المدارس من الإساءة بشتى أشكالها.

وناقش الاجتماع بحضور ممثلي مركز وزارة الداخلية لحماية الطفل، ومجلس أبوظبي للتعليم ومن إدارات الدعم الاجتماعي، والإدارات الفنية الشرطية التخصصية، تعزيز الجهود، وتفعيل المبادرة التي تهدف لإعداد النظم والسياسات، والإجراءات والبرامج لضمان حماية طلاب المدارس، ووضع آلية موحدة للإبلاغ عن حالات الاشتباه أو الإهمال أو الاستغلال، على أن تتلاءم الإجراءات مع الثقافة الوطنية، وتتسم بالكفاءة وقابلية القياس، التي من شأنها أن تخدم حماية حقوق الطفل، وتسهم في توفير بيئة تعليمية مثالية وآمنة للطلاب تلبي أعلى المعايير، وتسترشد بأفضل الممارسات المطبقة عالمياً.

يشار إلى أن مركز وزارة الداخلية لحماية الطفل نفذ مجموعة من المبادرات، التي ركزت على التعاون مع الشركاء من الوزارات والهيئات ذات العلاقة للتعريف بالمبادرة والجهود الرامية لحماية الطفل، ومن بينها التعريف بالخط الساخن لحماية الطفل، وضمان وصول فكرته وأهدافه لمختلف شرائح المجتمع، لا سيما الأطفال. كما أنه تم تدريب 365 اختصاصياً اجتماعياً في المدارس الحكومية والخاصة على كيفية التعرف إلى حالات الإساءة، من بينهم 215 في المدارس الحكومية و150 في المدارس الخاصة، وكذلك تنظيم دورة «للتعرف إلى حالات العنف لدى الأطفال، وكيفية الاستجابة لها» بالتعاون مع مجلس أبوظبي للتعليم وشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، استهدفت تدريب (360) من ممرضي الصحة المدرسية، منهم (168) في أبوظبي و(148) في العين و(44) في المنطقة الغربية على حالات العنف التي يتعرض لها الأطفال، وكيفية التبليغ عنها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض