• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

14 متطوعاً من الإمارات يشاركون في بناء مدرسة في السنغال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 نوفمبر 2016

دبي (الاتحاد)

استكملت دبي العطاء، جزء من مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، نسخة أخرى ناجحة من مبادرة «التطوّع حول العالم» في السنغال على الساحل الغربي لأفريقيا. وقامت مجموعة مؤلفة من 14 متطوعاً من دولة الإمارات، برئاسة طارق القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء، بمهمة استغرقت أسبوعاً للبدء في عملية بناء مدرسة أساسية جنبا إلى جنب مع أفراد من المجتمع المحلي في قرية كور موسى هان في منطقة تييس في السنغال في الفترة ما بين 30 أكتوبر الماضي و6 نوفمبر الجاري.

ويستفيد من هذه المبادرة، التي تنسجم مع التزام دبي العطاء تجاه القضاء على الفقر من خلال التعليم في البلدان النامية، 150 من تلاميذ المدارس، ومعلمين اثنين و50 من الرجال والنساء الأميّين، بالإضافة إلى 300 متطوع من القرية.

وقال طارق القرق: تُعد مبادرة «التطوّع حول العالم» تجربة مميزة تلقى قبولاً واسعاً في أوساط المجتمع، وتجسّد المبادرة روح العمل التطوعي بين أفراد المجتمع الإماراتي، كما تمثل هذه المبادرة مكافأة حقيقية للأشخاص المشاركين الذين تدفعهم الحماسة والشغف للمشاركة في العمل التطوعي.

وقال محمد سالم الراشدي، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى السنغال: دور السفارة بالسنغال هو إبراز وتعزيز المبادرات الإنسانية والتطوعية على المستويين الرسمي والشعبي في البلد، وتحرص دولة الإمارات أن تكون دائما موجودة لدعم مثل هذه المبادرات المتميزة في مختلف أنحاء العالم، وفي هذا الصدد أشيد بالدور الريادي الذي تلعبه دبي العطاء في تعزيز فرص حصول الأطفال في البلدان النامية على التعليم السليم، ولاسيما في المناطق النائية، كما نشكر كذلك كل المتطوعين الذين قدموا من الإمارات وخصصوا وقتهم للمشاركة في هذه المهمة الإنسانية النبيلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض