• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م
  11:35    الجيش الإسرائيلي يعلن إصابة جندي بجروح طفيفة جراء إطلاق نار من سيناء    

مواد غذائية بأسعار رمزية بدعم من «خليفة الإنسانية»

مواصلات الإمارات: 1600 مشرفة لمتابعة وجبات المقاصف المدرسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 يناير 2017

محمد الأمين(أبوظبي)

خصصت مواصلات الإمارات 1600 مشرفة مواطنة للإشراف على بيع الوجبات الغذائية بالمقاصف التابعة للمدارس الحكومية، حيث تعمل المشرفات بشكل يومي، على التأكد من جاهزية المقصف المدرسي لتخزين المواد الغذائية، وتهيئته لاستقبال الطلبة، والتنسيق مع الموردين بشأن المنتجات الغذائية الصحية التي تتناسب والمراحل العمرية بالمدرسة، والكميات المطلوب توريدها واستلامها يومياً، إلى جانب دورهن في التأكد من تاريخ صلاحية المنتج وسلامته قبل بيعه للطلبة.

وتتولى مواصلات الإمارات مهمة إدارة المقاصف المدرسية لعدد 582 مدرسة حكومية في مختلف مناطق الدولة، وذلك ضمن جهودها في خدمة القطاع التعليمي والميدان التربوي، بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين بوزارة التربية والتعليم ومجلس أبوظبي للتعليم.

وقال جاسم الشاعر مدير مركز خدمات المدارس بمواصلات الإمارات: إن المؤسسة عملت على توفير كوادر وطنية من المشرفات، تم تأهيلهن لتولي مهمة الإشراف على المقاصف من خلال برامج ودورات تدريبية تم عقدها بالتعاون مع جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية وبلديات الدولة وعدد من المعاهد المعتمدة، ترتبط بالسلامة الغذائية والمحاسبة الأولية، والتوعية الوظيفية، والنظافة العامة، والأمانة الوظيفية، وكذلك تعريفهن بالإرشادات التي تضمن صحة الوجبات والمنتجات التي يتم بيعها بالمقصف، وبشكل يمّكنهم من تقديم الخدمة بصورة متميزة ومثالية، وبما يلبي احتياجات الطلبة ويتوافق أيضاً مع تشريعات واشتراطات السلامة الغذائية.

وأكد أن المواد الغذائية تباع للطلبة بأسعار رمزية ومدعومة من قبل مؤسسة خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية - الممول الرئيسي للمشروع وصاحب المبادرة الوطنية - ومثال على ذلك بيع الماء أو اللبن بقيمة 50 فلساً، فيما تباع الساندويشات والعصائر بدرهم واحد، وتساهم هذه الأسعار الرمزية في تخفيف الأعباء المالية المترتبة على أولياء الأمور والطلبة والعاملين في المدرسة.

وعن أصناف الوجبات التي يتم بيعها بالمقصف المدرسي، أوضح الشاعر أن المؤسسة بالتعاون مع مؤسسة خليفة بن زايد حرصت على تحقيق التكامل في الوجبة المقدمة للطلبة وتنويعها لترضي مختلف الأذواق، مشيراً إلى أن بعض الأصناف التي تتضمن ساندويتشات ومخبوزات تحوي التونة أو اللبنة أو الدجاج أو الجبن أو الزعتر، وكذلك الكورن فليكس، وورق العنب، إضافة إلى الماء واللبن والحليب والفواكه والسلطات، والعصائر التي يشترط أن لا تقل نسبة الفاكهة فيها عن 15% لتكون متكاملة وصحية.

ويتم حفظ المواد الغذائية في أماكن تتناسب مع طبيعة المادة، حيث تُخزن العصائر في ثلاجات خاصة، إلى جانب التأكد من توفير التغليف المناسب للوجبات الأخرى وتخزينها في المكان الملائم، مع التحقق من نظافة المقصف والعاملين بشكل دوري. الجدير بالذكر أن المشروع استحق الفوز بعدد من الجوائز منها جائزة أفكار عربية، وجائزة أفكار الإمارات والجائزة العربية للمسؤولية المجتمعية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا