• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

التقى ماجد الصباح وطالب الرفاعي

سلطان القاسمي يؤكد أهمية نشر الثقافة المعتدلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 نوفمبر 2016

الشارقة (وام)

التقى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة صباح أمس في مكتب سموه بدارة الدكتور سلطان القاسمي للدراسات الخليجية، كلاً من الناشط في وسائل التواصل الاجتماعي الشيخ ماجد الصباح والروائي طالب الرفاعي.

 ورحب سموه في بداية اللقاء بضيفيه في إمارة الشارقة، مؤكداً أهمية نشر الثقافة السليمة المعتدلة المعتمدة على الحقائق والوثائق لتوعية الأجيال وتنشئتهم على حب المعرفة والريادة في مختلف المجالات، مشيراً سموه إلى أن إمارة الشارقة عملت على هذا النهج الثقافي منذ سنوات طويلة من خلال الكثير من المبادرات والمؤسسات الثقافية الرائدة، وأبرزها معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يشهد في هذه الأيام إقبالا كبيرا من مختلف فئات المجتمع المحلية والإقليمية والعالمية.

 وتناول صاحب السمو حاكم الشارقة سيرة عدد من المبادرات الثقافية والمؤسسات في إمارة الشارقة، ومن ضمنها، مبادرة ثقافة بلا حدود التي وزعت 31 ألف مكتبة على مستوى إمارة الشارقة خصصت مكتبة منها لكل بيت، ودارة الدكتور سلطان القاسمي التي تضم الكثير من مقتنيات سموه الخاصة والمتعلقة بتاريخ الخليج العربي والقواسم، بالإضافة إلى الكثير من المعارض والوثائق والمخطوطات التاريخية القديمة.

 وتطرق سموه خلال اللقاء إلى العلاقة الوطيدة بين دولة الإمارات ودولة الكويت الشقيقة مشيداً بالدور الكبير للكويت في دعم التعليم منذ سنوات طويلة فكانت لها البادرة الأسبق في التعليم ونشره، وتحدث سموه عن الكثير من الذكريات التي حصلت له في الكويت ولقاءاته بشيوخها وأبناء الكويت، متمنياً لها كل التوفيق والتقدم والرخاء.

 وتجول صاحب السمو حاكم الشارقة برفقة ضيفيه في أروقة المبنى الجديد لدارة الدكتور سلطان القاسمي للدراسات الخليجية، والذي يضم الكثير من مقتنيات سموه من أوسمة وجوائز وشهادات وقاعات لعرض الأفلام حول تاريخ الخليج والوثائق والمخطوطات التي تؤرخ التاريخ العربي وتاريخ القواسم وقاعات للصور التي جمعت صاحب السمو حاكم الشارقة برؤساء الدول والقيادات العالمية طيلة السنوات الماضية.  حضر اللقاء، الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم، والشيخ سيف بن محمد القاسمي مدير المدينة الجامعية في الشارقة، وسعادة علي المري رئيس دارة الدكتور سلطان القاسمي للدراسات الخليجية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا