• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

خلال الاجتماع المشترك الثالث مع مديري الإدارات المحلية

«الاتحادية للجمارك» تبحث تبادل المعلومات ورفع تنافسية منافذ الدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 نوفمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

ترأس معالي المفوض علي الكعبي، رئيس الهيئة الاتحادية للجمارك، الاجتماع المشترك الثالث للهيئة مع إدارات الجمارك المحلية، الذي عقد أمس بأبوظبي، بحضور محمد جمعة بوعصيبة، مدير عام الهيئة، وأحمد عبدالله بن لاحج، مدير تنفيذي قطاع الشؤون الجمركية، ومديري عموم الجمارك المحلية، وعدد من مديري الإدارات بالهيئة.

وتناول الاجتماع عدداً من الدراسات والتقارير والقضايا المطروحة على أجندة العمل الجمركي في الدولة خلال المرحلة الحالية وفي الفترة المقبلة، ومن بينها آليات تبادل المعلومات، وتشكيل فرق العمل المشتركة لتطوير العمل الجمركي في المنافذ الجمركية، والدعم الذي يمكن أن تقدمه الهيئة للجمارك المحلية، وآخر مستجدات شراء أجهزة التفتيش والمعاينة.

وتطرق الاجتماع إلى قضايا مهمة تتعلق بإجراءات التصديقات الخاصة بشهادات المنشأ والفواتير، وتحصيل رسوم تصدير الحديد الخردة من قبل الجمارك لمصلحة وزارة الاقتصاد، والرسم النوعي للتبغ ومشتقاته، إضافة إلى تسوية الرسوم الجمركية وفق نظام المقاصة، واستراتيجية التدريب الجمركي في الدولة.

وقال معالي المفوض علي الكعبي، رئيس الهيئة الاتحادية للجمارك، إن الاجتماع ناقش آليات تبادل المعلومات ودور الهيئة الاتحادية للجمارك في تفعيل إدارة المخاطر وتعاونها مع الجهات المختصة في الدولة، وبين أهمية التعاون المشترك مع إدارات الجمارك المحلية لتوفير المعلومات الدقيقة المطلوبة من تلك الجهات في الوقت المناسب، مؤكداً أن مصداقية القطاع الجمركي في الدولة قائمة على التعاون الجاد بين الهيئة والجمارك المحلية.

وتم تكليف الهيئة بإعداد دراسة تتضمن حصر المعلومات والإحصائيات المطلوبة للجهات المختصة في الدولة وتصنيفها، وفقاً للقواعد المتعارف عليها دولياً.

وأوضح معاليه، أن الاجتماع ناقش مبادرة الهيئة بتشكيل فرق عمل متخصصة على مستوى الدولة في عدة مجالات لوضع المعايير والمواصفات الفنية اللازمة لأجهزة التفتيش والمعاينة، وكذلك كافة إجراءات ومراحل العمل الجمركي، وفق أفضل الممارسات العالمية.

وأقر المشاركون في الاجتماع مبادرة جديدة تهدف إلى وضع استراتيجية وبرنامج وطني لقيادة العمل الجمركي في الدولة، تتضمن دور الهيئة وإدارات الجمارك المحلية في مجالات التخليص الجمركي، والقيمة والتعرفة الجمركية، والاستخبارات والتفتيش والتحقيق الجمركي، والتعاون الدولي والتدريب، وذلك بهدف خلق نقلة نوعية في العمل الجمركي بالدولة.

واطلع المشاركون في الاجتماع على آخر مستجدات أجهزة التفتيش الجمركي التي تسعى الهيئة إلى توفيرها للمنافذ الجمركية بناء على دارسة سابقة للهيئة، وبينت الهيئة خلال الاجتماع أنها تستهدف في المرحلة الأولى دعم 11 منفذاً، منها 4 منافذ جمركية جوية، و7 منافذ برية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا