• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

ضمن زيارته للعاصمة الإيطاليَّة

جمال السويدي يلتقي وزير خارجية الفاتيكان ويناقش معه «آفاق العصر الأميركي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 يونيو 2014

واصل الدكتور جمال سند السويدي مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، زيارته للعاصمة الإيطالية روما، ضمن الجولة التي بدأها في عدد من دول العالم؛ لتدشين كتابه «آفاق العصر الأمريكي: السيادة والنفوذ في النظام العالمي الجديد».

وخلال الزيارة، استقبل وزير خارجية الفاتيكان الكاردينال بيترو بارولين، الدكتور جمال سند السويدي في الفاتيكان، وتطرَّق الجانبان إلى علاقات الصداقة والتعاون التي تجمع بين دولة الإمارات والفاتيكان.

وأشاد الكاردينال بارولين بالسياسة الحكيمة التي تنتهجها دولة الإمارات، في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، التي جعلتها تحقق السبق دوماً في مجالات العمل الإنساني، ومدّ يد العون إلى الشعوب المحتاجة والمناطق المنكوبة حول العالم، إضافة إلى إسهاماتها الملموسة على الدوام في جهود تحقيق السلام في منطقة الشرق الأوسط وغيرها من مناطق النزاعات.

وأثنى الدكتور جمال السويدي على الدور اللافت للنظر الذي يقوم به بابا الفاتيكان، البابا فرانسيس الأول، في تعزيز الحوار بين مختلف الأديان والثقافات، وجهوده المتواصلة بهدف الإسهام في نشر السلام بين شعوب العالم أجمع.

وأهدى السويدي للكاردينال بارولين نسخةً من كتابه، بحضور ميشيل كاباسو، رئيس «المؤسسة المتوسطية»، الذي رافق الدكتور جمال السويدي في زيارته.

واستعرض الدكتور السويدي الفكرة المحوريَّة للكتاب، وناقش أهم ما تضمَّنه من أطروحات ورؤىً جديدة مع كلٍّ من الكاردينال بارولين وكاباسو، وبحث المجتمعون الثلاثة ملامح النظام العالمي الجديد التي حاول «آفاق العصر الأمريكي: السيادة والنفوذ في النظام العالمي الجديد» استقراءها في إطار انعكاسات التطوُّرات الراهنة في الشرق الأوسط وأوكرانيا على النفوذ الأميركي.

وثمَّن وزير خارجية الفاتيكان جهود الدكتور جمال السويدي في تأليف الكتاب، وحرصه على خلق حوار بنّاء مع الخبراء والباحثين الدوليين في مجال العلوم السياسية والعلاقات الدولية. كما أشاد الكاردينال بارولين بالدور الفكري البارز الذي أداه «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية» على مدى العشرين سنة الماضية منذ تأسيسه، في ظل الدعم الكبير الذي يلقاه من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس المركز.

وعقب نقاش ثريّ ومعمّق، اصطحب الكاردينال بارولين كلاً من الدكتور جمال السويدي وميشيل كاباسو، رئيس «المؤسسة المتوسطية»، في جولة للاطّلاع على معالم الفاتيكان. (روما - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض