• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

فلوريدا تسجن مؤيداً لـ«القاعدة» 20 عاما

اعتقال أميركي متعاطف مع «داعش» بتهمة التخطيط لهجوم على الكونجرس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 يناير 2015

واشنطن (وكالات)

أعلنت وزارة العدل الأميركية ومكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) أمس اعتقال شاب أميركي يدعى كريستوفر كورنيل من المتعاطفين مع تنظيم «داعش» في ولاية أوهايو بتهمة التخطيط لاعتداء بالأسلحة على مبنى الكابيتول الذي يضم الكونجرس في واشنطن، في وقت حكم على أميركي آخر من فلوريدا يدعى شيلتون توماس بيل بالسجن 20 عاما بتهمة التخطيط للتدريب من أجل السفر إلى الشرق الأوسط بهدف القتال في صفوف «القاعدة».

وقال بيان لوزارة العدل «إن كورنيل (20 عاما) اتهم بمحاولة قتل موظفين في الحكومة الأميركية وحيازة أسلحة نارية بطريقة غير قانونية». وجاء في إفادة عنصر مكتب التحقيقات الفدرالي «أن المشبوه فتح حسابات تويتر باسم رحيل محروس عبيدة، ونشر بيانات وأشرطة فيديو ومواد أخرى دعما لـ «داعش»، كما أبدى دعمه التطرف العنيف وهجمات ارتكبها آخرون في أميركا الشمالية وغيرها».

وطبقا للإفادة، فقد أشار كورنيل إلى انه من خلال الهجوم على الكابيتول ينفذ توجيهات المتشددين، وأنه أبلغ عنصر»أف بي آي» الذي بدا الاتصال به اعتبارا من أغسطس 2014 انه يعتبر أعضاء الكونجرس أعداء.لافتا إلى انه يعتزم شن العديد من الهجمات ويريد استهداف مسؤولين أميركيين في واشنطن. وقالت صحيفة «واشنطن بوست» «انه في خريف العام الماضي بدأ مخبر بالتعاون مع الأف بي آي للحصول على معاملة تفضيلية في جريمة جنائية غير مرتبطة بهذه القضية، ووافق على توفير معلومات عن شخص يستخدم اسم رحيل عبيدة». وطبقا لوثيقة «أف بي آي فقد كانت خطة كورنيل تتضمن صنع وزرع وتفجير قنابل أنبوبية في مبنى الكابيتول وبالقرب منه وبعد ذلك استخدام البنادق لقتل الموظفين والمسؤولين». وخضع كورنيل لرقابة «أف بي آي» منذ أغسطس 2014، لكن هذا الأسبوع يبدو انه وضع الخطط النهائية للتوجه إلى واشنطن وتفجير القنابل. وبحسب الوثيقة فان الشاب اشترى الأربعاء أسلحة نصف آلية ونحو 600 قطعة ذخيرة بهدف التوجه إلى العاصمة، وقتل موظفين داخل الكابيتول أو حوله»، لكنه اوقف فور شرائه الأسلحة ووضع قيد الاعتقال.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا