• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

شرطة أبوظبي تطلق مبادرة «معاً..ضد التسول»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 يونيو 2014

أطلقت القيادة العامة لشرطة أبوظبي، أمس «الثلاثاء»، مبادرة توعية إعلامية ومجتمعية، تحت شعار «معاً ...ضد التسول»؛ للتحذير من مخاطر التعامل مع المتسولين الذين ينتشرون قبيل وخلال شهر رمضان المبارك وفترة الأعياد.

ودعا اللواء محمد بن العُوضي المنهالي، مدير عام العمليات الشرطية بشرطة أبوظبي، أفراد المجتمع إلى صرف أموالهم في وجهاتها الصحيحة في دعم قوافل الخير والإحسان، والتي تنطلق تحت إشراف الجهات المعنية خلال الشهر الفضيل.

وذكر أن مبادرة «معاً... ضد التسول»، والتي تنفذها إدارة الإعلام الأمني؛ بالأمانة العامة لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، ضمن حملة «سلامتك»، تتعاون فيها مختلف الجهات الشرطية والأمنية في الدولة لمكافحة هذه الآفة السلبية.

وأعلن أنه سيتم تنظيم حملات تفتيش ميدانية من قبل إدارات الشرطة المعنية لضبط المتسولين واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم، محذراً من مخاطر التعامل مع المتسولين والتعاطف معهم لاسيما أن التسول يعدّ في كثير من الأحيان مقدمة لارتكاب جرائم أخرى كالسرقات، والإصابة بالأمراض ونقل العدوى إلى الأصحاء، خصوصاً إن كانوا من أفراد العائلة، لافتاً إلى انحسار هذه الظاهرة سنوياً إلى مستويات منخفضة بسبب حملات التوعية المستمرة، فضلاً عن تعاون الجمهور ووسائل الإعلام في محاربة هذه الآفة الخطرة.

وأكد أن الجهات الشرطية المعنية، بقياداتها وإداراتها المعنية كافة، تبذل جهوداً كبيرة لمكافحة هذه الآفة، والتصدي لها عبر القيام بالحملات التفتيشية والحملات التوعوية للقضاء على هذه السلوكيات الخاطئة، والتي تمثل سلوكاً غير حضاري تعطي انطباعاً سيئاً عن المجتمع، وتشكّل خطراً على أفراده نتيجة لقيام بعض المتسولين بارتكاب السرقات تحت غطاء التسول.

وقال إن جهود الشرطة لا يمكن أن تؤتي ثمارها بالشكل الكامل، إلا عبر جهد مجتمعي يتحمل فيه الجمهور واجباته باعتباره خط الدفاع الأول في مواجهة ومكافحة هذه الظاهرة، مؤكداً أهمية دور الإعلام الفعال لتناول موضوع التسول وآثاره السلبية على المجتمع.

وحثّ الجمهور على الإبلاغ عن أي تصرفات أو سلوك للمتسولين، من خلال الاتصال على هاتف طوارئ الشرطة 999، أو عبر خدمة «أمان» بالاتصال على الرقم 8002626 أو إرسال رسالة نصية للرقم 2828 للتعامل على الفور مع المُبلّغ عنهم، وتحويلهم إلى جهات الاختصاص.

من جانبها ذكرت إدارة الإعلام الأمني أنه سيتم خلال فعاليات المبادرة نشر إعلانات تحذيرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي؛ التابعة لشرطة أبوظبي وشاشات التوعية في عدد من المراكز التجارية بإمارة أبوظبي، وتوعية الجمهور بمخاطر الآفة؛ خلال خطبة الجمعة وحثهم على التعاون مع الشرطة في الإبلاغ عن المتسولين. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض