• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أكد أن المباراة تمثل مفترق طرق للمنتخب

فهد مسعود: «الأبيض» أمام العراق «يكون أو لا يكون»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 نوفمبر 2016

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

اعتبر الدولي السابق فهد مسعود إداري فريق الوحدة، أن مواجهة المنتخب الوطني مع العراق في التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال 2018، تعتبر مفترق طرق للأبيض في تصفيات مونديال روسيا 2018، وأن الفوز بها يعد المطلب الأول والأخير بغض النظر عن المستوى، لأن هذه المباراة تحديداً تعني أن منتخبنا «يكون أو لا يكون»، والنتيجة الإيجابية فيها تبقي الأمل قوياً في بقية مشوار التصفيات.

وأكد فهد مسعود أن الوقت الحالي ليس للحديث عن السلبيات، أو الانتقادات بل للعمل معاً جميعاً يداً واحدة حتى يتحقق المطلوب في هذه المباراة، وبعدها تتوقف التصفيات حتى مارس المقبل، وهي فترة كافية للتقييم وعلاج السلبيات.

شدد النجم الدولي السابق على الثقة الكبيرة بقدرة المنتخب على تجاوز عقبة العراق، بالرغم من صعوبة المهمة، مشيراً إلى أن الجيل الحالي من اللاعبين بقيادة المدرب مهدي علي سبق أن مر بظروف مشابهة في تصفيات أولمبياد لندن 2012، وكان على قدر التحدي وتمكن من الوصول للمرة الأولى في تاريخه، لذلك لا خوف على المنتخب الذي يملك أفضل اللاعبين في آسيا، ومتى كان كل لاعب في قمة عطائه فإن الانتصار سيتحقق.

وقال فهد مسعود: «نحن قادرون على أن نذهب بعيداً في هذه التصفيات، والأمور ما زالت بأيدينا، وعلينا أن نطوي صفحة الخسارة الماضية أمام السعودية، لأنها أصبحت من الماضي، ونتفرغ جميعاً لكل في ما يليه من أجل مصلحة المنتخب الذي يحتاج تكاتفنا خلفه، وطبيعي عندما تكون النتائج إيجابية، تجد الإشادة وعندما تخسر يكون هناك الانتقاد، وهذا من طبيعة كرة القدم، خاصة عندما لا تظهر في المستوى المنتظر منك. وبعد الخسارة أمام السعودية تعرض المنتخب للنقد، خاصة أن الشارع الرياضي توقع بعد الفوز على اليابان والظهور بمستوى طيب أمام أستراليا والفوز على تايلاند، أن يكون الوضع أفضل مما هو عليه، وكان سقف الطموحات كبيراً في الفترة الماضية، لكن كما قلت فكل ذلك أصبح من الماضي الآن، ونحن أبناء اليوم، وشخصياً لا أرى مستحيلاً أمام هذا المنتخب في ظل وجود نجوم ومواهب بقيمة عمر عبدالرحمن وعلي مبخوت وأحمد خليل والفردان والقائد إسماعيل مطر وبقية عقد المنتخب».

وأضاف مسعود: «ما تلا الخسارة في جدة طبيعي، والجمهور لا يلام، وأعتقد أن الجهازين الفني والإداري واللاعبين يعلمون ذلك، والمنتخب ليس ملكاً للاتحاد أو الجهاز الفني أو اللاعبين، بل هو ملك لكل مواطن، حتى المقيمين في الدولة والجميع صحيح كان عاتباً، لكن في مباراة العراق الجميع سيكون يداً واحدة خلف المنتخب». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا