• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  01:55    وزير خارجية روسيا: مقاتلو المعارضة الذين يرفضون مغادرة شرق حلب سيتم التعامل معهم باعتبارهم إرهابيين         01:56    لافروف: روسيا ستدعم عملية الجيش السوري ضد أي مقاتلين معارضين يبقون في شرق حلب         02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

أكاديمية العلوم الشرطية تطلع على برنامج الشارقة مدينة صحية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 يونيو 2014

استقبل العقيد محمد علي القصير، مدير إدارة الموارد والخدمات المساندة بأكاديمية العلوم الشرطية في مكتبه أمس الثلاثاء، وفداً من المكتب التنفيذي لبرنامج الشارقة مدينة صحية ضم مريم الحوسني منسقة البرنامج، ومريم الأميري المسؤولة الإدارية، حيث جرى خلال اللقاء التعريف بالبرنامج واستعراض الوثيقة الصحية له، والخطط التشغيلية لعدد من المعايير الخاصة بالبرنامج، والتعريف بالمدينة الصحية التي تهدف لضمان تحقيق أعلى مستوى من الصحة، ولديها الوعي الكافي بمشاكلها الصحية، وتعمل باستمرار على استنباط حلول ملائمة لها.

وأشاد خلال اللقاء ببرنامج المدن الصحية، والذي يأتي ضمن رؤية حكومة الشارقة، ودعم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة، واهتمامه المتواصل بالإنسان، بما يحقق له الحياة الصحية السليمة، معرباً عن استعداد الأكاديمية لتوفير كل الموارد وسبل الدعم المتاحة والتعاون مع المكتب التنفيذي لتحقيق معايير برنامج المدن الصحية، من خلال شراكة مؤسسية ومجتمعية حقيقية للوصول للهدف المنشود، وهو اعتماد إمارة الشارقة كمدينة صحية بنهاية عام 2015.

من جانبها ذكرت الحوسني أن رؤية المكتب التنفيذي، هو أن تصبح الشارقة نموذجاً عالمياً للمدن الصحية، من خلال تحقيق أعلى مستويات جودة الحياة والتنمية المستدامة لسكان الشارقة وفق أفضل الممارسات والمعايير العالمية.

وتطرق الحديث لآخر مستجدات البرنامج وملامح الخطة الاستراتيجية التي تم اعتمادها من قبل الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي رئيس المكتب التنفيذي لبرنامج الشارقة مدينة صحية، والقيم والأهداف الاستراتيجية للبرنامج، حيث إن البرنامج الخاص بإمارة الشارقة مدينة صحية يهدف لتعزيز الوعي بالقضايا الصحية والبيئة، ضمن مجهودات إمارة الشارقة الرامية إلى التنمية الحضرية، وضمان دمج وتكامل الأولويات الصحية للمدينة ضمن السياسات الوطنية والمحلية في الإمارة، والاستغلال الأمثل للموارد، من خلال مشاركة جميع قطاعات الإمارة في المبادرة، وتطوير رؤية مشتركة للمدينة الصحية بناء على مفهوم المدن الصحية التابعة لمنظمة الصحة العالمية.(الشارقة - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض