• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

أسرع رجل في آسيا يتعهد التألق مجدداً في «المضمار»

السالفة: لن أعتزل «القوى» إلا على منصة التتويج!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 نوفمبر 2016

وليد فاروق (دبي)

قال عمر جمعة السالفة نجم منتخبنا لألعاب القوى، وصاحب الإنجازات العديدة في سباقات المسافات القصيرة، والفائز بلقب أسرع رجل في قارة آسيا عام 2009: لا أنوي الاعتزال حالياً بل أعمل على الاستمرار في ممارسة اللعبة حتى أستعيد مستواي السابق وذاكرة البطولات والإنجازات وبعدها أقرر «الخروج» من مضمار أم الألعاب وترك الرياضة التي أعشقها وأعطيتها الكثير ومنحتني أيضاً الكثير وأنا على منصة التتويج.

وأضاف: رغم فترة الابتعاد الطويلة فإنني مصمم على العودة من جديد إلى مستواي السابق، مشيراً إلى أن فترة العلاج كانت تحتاج إلى مدة زمنية طويلة كي أعود إلى كامل لياقتي البدنية، لذلك أواظب على التدريب في نادي ضباط الشرطة في دبي تحت إشراف النادي الأهلي، رغم عدم وجود مدرب سرعات في الاتحاد.

واعترف السالفة بأن الوضع الآن مختلف عن السابق، بعد رحيل جيل اللاعبين الكبار واعتزالهم اللعب، ويمثل عقبة في طريق عودتي سريعاً إلى قمة الحماس والنشاط، وقال: سابقاً كان هناك ما بين 28 و29 لاعباً في جيلي يمثلون مجالاً طيباً للمنافسة وتطوير المهارات، أما الآن فلا يوجد سوى 4 أو 5 لاعبين من الصغار الواعدين، وهو أمر محزن سببه إحجام الأندية عن تقديم أجيال جديدة من اللاعبين، بعدما اقتصر كل اهتمامها في المنافسة على البطولات المحلية.

وتابع: في السابق كان هدفنا تحقيق إنجارات قارية وإقليمية على الأقل، وكنا نخوض من 3 إلى 4 معسكرات دولية طويلة في العام الواحد استعداداً لخوض البطولات الكبرى التي نسعى للمنافسة فيها على المراكز الأول، أما الآن فالفوز بالمسابقات المحلية بات فقط هدف وطموح الأندية، وهو ما انعكس على عدم وجود لاعبين بالعدد الكافي قادرين على المنافسات الخارجية، وغابت المعسكرات الخارجية في ظل هذه الأوضاع.

وأوضح «واثق من قدرتي على العودة من جديد»، مشيراً إلى أن قوته العضلية أصبحت أفضل من ذي قبل، قائلاً «بعدما كنت أحمل ثقلاً يصل إلى 70 كيلوجراماً فقط عندما كنت أول آسيا، الآن أصبحت قادراً على حمل ثقل يصل إلى 100 كيلوجرام، وهو ما يعني زيادة قوتي العضلية، وهي الإيجابية التي تحققت حتى الآن بعد ابتعادي». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا