• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تنطلق فعالياته 12 يوليو المقبل

6 ملايين درهم جوائز الدورة العاشرة لمهرجان ليوا للرطب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 يونيو 2014

تشهد الدورة العاشرة لمهرجان ليوا للرطب، الذي تعقد فعالياته، خلال الفترة من 12 ولغاية 18 يوليو المقبل، برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة زيادة في عدد الجوائز المقدمة للمشاركين إلى 220 جائزة قيمتها 6 ملايين درهم، مقابل 205 جوائز بقيمة 5 ملايين درهم خلال دورة العام الماضي، بحسب عبيد خلفان المزروعي مدير المهرجان.

وقال سيتم استحداث مسابقة جديدة تحت اسم “المزرعة النموذجية”، فضمن مسابقات المهرجان يصل مجموع جوائزها إلى 750 ألف درهم، وسوف يتم الإعلان عن تفاصيلها لاحقاً.

ويشكل المهرجان الذي تنظمه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، برعاية ودعم من قبل العديد من الجهات الرسمية والمؤسسات الخاصة، مساحة شيقة من الفعاليات الرائعة التي ستظل راسخة في ذاكرة السياح والزوار من مختلف الفئات العمرية.

وقال مدير المهرجان: “يعتبر مهرجان ليوا للرطب الذي سيستقبل زواره يومياً بعد الإفطار من الساعة 8 مساء ولغاية الواحدة بعد منتصف الليل، الحدث الأبرز في منطقة ليوا بوابة الربع الخالي، لما يشكله من فرصة لالتقاء المزارعين بالجمهور من مختلف الجنسيات والفئات العمرية للتعرف على طرق زراعة شجرة النخيل وحمايتها، إلى جانب التعرف على أنواع الرطب، من خلال شروط المسابقة التي تفرض على المشتركين.

وتشمل فئات مسابقة مزاينة الرطب، وهي الفعالية الرئيسية للمهرجان: الخنيزي، الخلاص، الدباس، أبومعان، الفرض، النخبة، أكبر عذج. كما تقام للمرة الرابعة على التوالي مسابقتا المانجو والليمون ضمن فعاليات مهرجان ليوا للرطب.

وحتى تتاح فرصة أكبر للزوار والسياح ولأبناء الإمارات الاطلاع على الإنتاج الزراعي الإماراتي المحلي تأتي فكرة إضافة مسابقة “فواكه الدار” والتي تشمل على العنب، التين، الأناناس، الرمان، الكريب فروت، وغيرها من الفواكه المزروعة في حديقة المنزل أو المزرعة التي تعود ملكيتها للمشترك أي أن تكون محلية من دولة الإمارات، بمجموع جوائز 100 ألف درهم (50 ألف درهم لصاحب المركز الأول، 30 ألف للفائز بالمركز الثاني، و20 ألفا لصاحب المركز الثالث”، هذه المسابقة الفريدة من نوعها والحديثة من حيث الفكرة تهدف إلى تشجيع المزارعين على الاهتمام بمنتوجاتهم المحلية من الفاكهة وتحفيزاً لهم على الاستمرار في الحفاظ على هذه الزراعة، كما قد تمت إضافة هذه المسابقة في سياق الجهود التي تبذلها إدارة المهرجان لتطوير هذا الحدث البارز وتعزيز الأداء والارتقاء بأصناف الفاكهة المحلية. أبوظبي (الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض