• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

عالم الروبوتات والذكاء الاصطناعي في متحف المستقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 09 فبراير 2016

آمنه الكتبي (دبي)

يحلق متحف المستقبل بالزائر إلى عالم الروبوتات والذكاء الاصطناعي لتندمج فيه الأنظمة الذكية مع الأجساد والعقول، لتوجد تحديات جديدة وفرص جديدة تضع جيل اليوم أمام تحدي التنافس مع الغد لتحقيق الأحلام والرؤى.

وطرح المتحف عدة تساؤلات لأصحاب القرار ترسم ملامح مستقبل الغد أهمها هل ستسمح للروبوتات بتقديم الرعاية لك؟ وهل تستبدل عضلة قلبك إذا كان ذلك يعني قدرتك على العيش لفترة أطول؟ وهل ستقبل أن تضيف أجزاء روبوتية لأطفالك لتحسين أدائهم في المدرسة؟ بحسب سيف العليلي المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لمتحف المستقبل

وقال العليلي: إن المتحف هذا العام ركز على الروبوتات والذكاء الاصطناعي، حيث لم يتطرق لمستقبل الخدمات الحكومية مستشهدا بكلمة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم «المستقبل ملك لم يتخيله ويصممه وينفذه... المستقبل ليس شيئا ننتظره وإنما نصنعه»

ونوه العليلي بأن المتحف يركز على قطاع الروبوتات والذكاء الاصطناعي، باعتباره واحداً من أهم القطاعات الحيوية التي سيكون لها تأثير مباشر ومحوري في الجوانب الاجتماعية والاقتصادية للمجتمعات، بما في ذلك الصحة والتعليم وكافة الجوانب الأخرى المهمة في حياة الناس.

تقنيات المستقبل ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض