• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أولاند ينتقد تأخر المجتمع الدولي في معالجة الأزمة والتحالف يواصل غاراته ضد «داعش»

دي ميستورا: لا أحد يستطيع الانتصار في سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 يناير 2015

عواصم (وكالات)

أعلن المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا أمس، إن أي من طرفي الحرب في سوريا يستطيع الانتصار وأن هناك اتفاقا على ضرورة التوصل إلى حل للصراع خلال العام الحالي، مشيرا إلى مباحثات مكثفة بين السلطات والمعارضة لوقف القتال في حلب، في الوقت الذين كشف الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند أن غياب معالجة الأزمة السورية سمح بفرض منطق القوة نفسه، منتقدا تأخر المجتمع الدولي في هذا المجال.

هذان التطوران تزامنا مع شن قوات التحالف الدولي 11 ضرية جوية، خمس ضربات منها على مدينة كوباني، ومع أعدام التنظيم 8 سوريين في بلدة الميادين ودير الزور.

وأوضح دي ميستورا في مؤتمر صحفي في جنيف أنه يأمل أن تكون حلب بادرة حسن نية تسهل التوصل إلى اتفاق سياسي في بقية المناطق السورية كاشفاً أن إيران وروسيا توافقان على ضرورة إيجاد حل سياسي للأزمة السورية هذا العام،ومرحباً بمبادرتي القاهرة وموسكو لحل الأزمة .

وأكد أن انعدام الثقة بين أطراف النزاع يزيد من صعوبة الأزمة، والمطلوب هو القيام بالخطوة الأولى. معلناً أن هناك وفدا جديدا سيذهب إلى دمشق لبحث مبادرة حلب من جديد. واعتبر أن الأزمة السورية هي الأسوأ في العالم منذ الحرب العالمية الثانية.

وأضاف دي ميستورا أن القوات الحكومية ومسلحي المعارضة موجودون في حلب، وأن عناصر تنظيم «داعش» باتوا على بعد 20 ميلا من المدينة،قائلاً: «يجب ألا يكون هناك أي أجنبي في سوريا». وأشار إلى أن الرئيس السوري بشار الأسد لديه قلق كبير من تهديدات «داعش»، منوها إلى أنه لا يمكن لأي طرف في سوريا كسب المعركة. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا