• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

كيري يحث كردستان على دعم بغداد لمواجهة «داعش» ويؤكد انعقاد البرلمان الجديد أول يوليو

بارزاني: حان الوقت ليقرر الأكراد مصيرهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 يونيو 2014

قال رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني أمس لدى استقباله وزير الخارجية الأميركي جون كيري في أربيل، إن الوقت حان ليتخذ الأكراد قرارا حول مصيرهم، معلنا عدم نجاح الأكراد في إعادة بناء العراق بعدما عملوا على ذلك على مدى السنوات العشر الأخيرة، بعد تأكيده أن الهجوم الواسع الذي يشنه تنظيم «الدولة الإسلامية للعراق والشام» المعروف باسم «داعش» خلق «واقعا جديدا وعراقا جديدا». فيما حث كيري زعماء الإقليم على الوقوف إلى جانب بغداد، مؤكدا للأكراد أن مجلس النواب العراقي الجديد (البرلمان) سيعقد جلسة في الأول من يوليو المقبل للبدء في تشكيل الحكومة.

وقال بارزاني أمس إن الهجوم الواسع الذي شنه مسلحو «داعش» في شمال وغرب وشرق البلاد خلق «واقعا جديدا وعراقا جديدا». وأضاف خلال استقباله كيري في مقر رئاسة الوزراء في أربيل «في ظل هذه التغيرات، أصبحنا نواجه واقعا جديدا وعراقا جديدا».

ووصل كيري أمس إلى أربيل لإجراء محادثات مع المسؤولين الأكراد، بعد يوم من زيارته بغداد ولقائه بعدد من المسؤولين العراقيين بينهم رئيس الوزراء نوري المالكي. وأوضح زعماء الأكراد أن الاتفاق الذي يبقي العراق دولة موحدة مهدد في الوقت الحالي.

وألقى بارزاني باللوم على «السياسات الخاطئة» للمالكي، وحمله مسؤولية ما يشهده العراق من أعمال عنف، وطالبه بالاستقالة مضيفا أنه من الصعب جدا تصور بقاء العراق موحدا.

وكانت وكالة أنباء «باسنيوز» نقلت عن بارزاني قوله في حوار على قناة «سي إن إن» الأميركية أمس الأول، إن «الأكراد عملوا خلال السنوات العشر الماضية بكل إمكانياتهم من أجل بناء عراق جديد وديمقراطي ولكن للآسف لم يكتب للتجربة النجاح». وتابع «عقب الأحداث الأخيرة بات الوقت ملائما لكي يتخذ الأكراد قرارا حول مصيرهم». وردا على سؤال عما إذا كان الأكراد قد استعدوا للاستقلال، أجاب بارزاني «سنلتزم بالقرار الذي سيتخذه الشعب الكردي». وبشأن موقفه من المالكي، قال رئيس الإقليم «يجب أن يترك المالكي منصب رئيس الوزراء».

وفيما يتعلق بمدينة كركوك، أشار بارزاني إلى أن «الأكراد سيطروا على كركوك لأن المدينة كردية تاريخيا، مع استعدادهم لاحترام نتائج أي استفتاء للآراء حول هوية المدينة، وإن أتت النتائج لغير صالح الأكراد». وتابع أن «العراق يتهاوى على كل حال، ومن الواضح أن الحكومة الفيدرالية أو المركزية فقدت السيطرة على كل شيء». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا