• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

بروفايل

شاكيري «الأمل الكبير»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 يونيو 2014

أمين الدوبلي (أبوظبي)

يحظى شيردان شاكيري لاعب منتخب سويسرا بثقة بلا حدود من مدربه الخبير أوتمار هيتسفيلد، وسيحمل على كاهله لاعب البايرن الذي يرتدى القميص رقم 22 اليوم في لقاء فريقه الحاسم مع هندوراس في الثانية عشرة مساء آمال وطموحات ما يقرب من 8 ملايين نسمة لبلوغ دور الـ 16 في كأس العالم بالبرازيل في حالة الفوز، والحصول على النقاط الثلاث.

ويتمتع شاكيري أيضاً باحترام كبير لدى كل زملائه في المنتخب السويسري الذي يحمل لقب شفاينزرناتي نظراً لموهبته الكبيرة، وتجربته الاحترافية الناجحة بكل المقاييس في النادي البافاري الألماني.

وعندما تعرض شاكيري للإصابة في شهر أبريل الماضي، حيث كان يمثل الفريق البافاري في الدوري الألماني أمام أوجسبورج حبست جماهير سويسرا أنفاسها خوفاً عليه من الغياب عن المونديال؛ لأنه أحد أهم العناصر المؤثرة في الفريق على خلفية سرعته، ومهاراته، وقدراته الخاصة في صناعة الأهداف وتسجيلها، وانطلاقاته الصاروخية من الجبهة اليسرى التي تصيب كل المنافسين بالرعب، لكن الجميع تنفس الصعداء عندما أعلن عن نوع الإصابة وهي التواء في وتر الساق بما لن يغيبه طويلاً عن الملاعب، ولن يحرمهم منه في البرازيل، خصوصاً أنه كان الأكثر تأثيراً في مرحلة التصفيات المؤهلة للمونديال وسجل هدفاً غالياً من اثنين للسويسري خارج ملعبه في المباراة التي واجهوا فيها المنتخب ألبانيا وخرجوا فائزين بهدفين لهدف واحد.

ولد شاكيري يوم 10 أكتوبر 1990، وهو شهر العظماء، واكتشفت موهبته في سن مبكرة، فلعب في سن السادسة لفريق أوجست بمنطقة جينينلان، ثم تحول بعد ذلك إلى واحد من أعرق أندية سويسرا وهو بازل في عام 2001، ليتدرج في مراحله السنية، ويكتسب الخبرة والنضج الكروي تدريجياً هناك، ويثبت نفسه ويلفت الانتباه في وقت وجيز.

وفي عام 2009، لعب شاكيري لفريق الرديف في بازل فانفجرت موهبته أكثر، وانضم سريعاً إلى الفريق الأول، وفي عام 2012 تجاوزت شهرته الحدود، وتنافست على الفوز عليه عدة أندية حتى ذهب إلى البايرن، وساهم معه في تحقيق الكثير من الألقاب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا