• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

يشعر بأن تجربته لم تحقق النجاح المتوقع

سواريز يودع «إتش الكبير» من «الباب الصغير»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 يونيو 2014

أفادت تقارير صحفية بأن لويس فرناندو سواريز المدير الفني لمنتخب هندوراس سوف يتقدم باستقالته عقب نهاية مشوار المنتخب «المغمور» في نهائيات كأس العالم، ومن المرجح بنسبة كبيرة أن يسدل الستار على مشاركة هندوراس اليوم، حيث تتضاءل حظوظ المنتخب الملقب بـ «إتش الكبير» في مواصلة المشوار، في ظل تأهل فرنسا رسمياً بـ 6 نقاط من فوزين، وتنازع سويسرا والإكوادور على البطاقة الثانية ولكل منهما 3 نقاط، فيما لا يملك المنتخب القادم من منطقة «الكونكاكاف» في رصيده أي نقاط، بعد أن تجرع مرارة الهزيمة على يد فرنسا، والإكوادور.

وأشار تقرير نشرته صحيفة «إل هيرالدو» الصادرة في هندوراس إلى أن مباراة الليلة أمام سويسرا، سوف تكون مواجهة الوداع للمدرب الكولومبي لويس فرناندو سواريز، يأتي ذلك في الوقت الذي يحاول فيه اتحاد هندوراس لكرة القدم تجديد تعاقده والإبقاء عليه، من أجل مشروع التأهل إلى مونديال روسيا 2018، والتخطيط المسبق للظهور بصورة جيدة بعد سنوات.

وأضاف التقرير: «قاد سواريز منتخب هندوراس في 52 مباراة حتى الآن، حقق الفوز في 17 مواجهة، والتعادل في 14، واستسلم للخسارة في 21 مباراة، وسجل منتخب هندوراس تحت قيادته 60 هدفاً وتلقى 61 هدفاً، ولكنه يشعر بالإحفاق في محصلة مشواره على الرغم من إنجاز التأهل للمونديال الحالي، ولكنه لم يحقق نجاحات تضاهي مسيرته مع منتخب إكوادور الذي قاده للتأهل إلى دور الـ 16 في مونديال جنوب أفريقيا 2010».

ويبدو أن سواريز يرتبط وجدانياً بالمنتخب الإكوادوري حتى الآن، مما جعله يؤكد سعادته بالعروض التي يقدمها رفاق أنطونيو فالنسيا في المونديال، وأضاف: «لقد حققت بعض الإنجازات الكروية خلال تجربتي مع منتخب إكوادور، ومن ثم لدي عاطفة ما تجاهه، ولكنني الآن أتولى تدريب منتخب آخر يواجه ظروفاً مختلفة، حيث العناصر الجديدة الذين لا يتمتعون بخبرات كبيرة، ولكننا حاولنا ترك انطباعات جيدة عن هندوراس في كأس العالم».

وفي المقابل، أكد الكولومبي رويدا مدرب الإكوادور، الذي سبق له تدريب هندوراس أنه يرتبط بمنتخب «إتش الكبير» وبشعب هندوراس، الأمر الذي يوحي بأنهما تبادلا المهمة وكذلك العاطفة.

وقال رويدا: «أعشق شعب هندوراس، وسوف تظل هذه المحبة في القلب، صحيح أننا خضنا مباراة عصيبة أمام منتخب هندوراس، ولكن عقب مرور الـ 90 دقيقة عادت العاطفة إلى مكانها الدائم»

(ريو دي جانيرو - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا