• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

سجل هدفه السابع في آخر 11 مباراة لإسبانيا في المسرح العالمي

فيا يودع «لا فوريا روخا» من «ارينا دا بايكسادا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 يونيو 2014

أبى دافيد فيا أن تكون مشاركته الأخيرة مع المنتخب الإسباني ورغم هامشيتها دون نكهة وذلك بتسجيله هدفاً آخر في مشواره الرائع مع «لا فوريا روخا».

وكانت إسبانيا تتواجه مع إستراليا في مباراة هامشية بعد أن تأكد تنازلها عن اللقب بتلقيها هزيمتين مذلتين في الجولتين الأوليين أمام هولندا (1-5) وتشيلي (صفر-2)، وقد نجحت بالخروج منها فائزة بثلاثية نظيفة بفضل فيا الذي مهد الطريق أمامها لتحقيق الفوز بتسجيله الهدف الأول.

صحيح أن فيا لم يعلن بعد المباراة عن اعتزاله اللعب الدولي لكن جميع المؤشرات تشير إلى أن ملعب «ارينا دا بايكسادا» في كوريتيبا كان مسرحاً للمباراة الأخيرة له بقميص «لا فوريا روخا».

وسبق لفيا (32 عاماً) أن أعلن قبيل انطلاق الحملة المخيبة لإسبانيا في المونديال البرازيلي بانه سيعتزل اللعب دولياً بعد النهائيات.

وأشار فيا الذي انتقل من اتلتيكو مدريد إلى نيويورك سيتي اف سي الأميركي، إلى أن تركيزه منصب على قيادة إسبانيا إلى الاحتفاظ باللقب العالمي الذي أحرزته للمرة الأولى عام 2010 في جنوب أفريقيا.

وأضاف مهاجم فالنسيا وبرشلونة السابق في مقابلة مع قناة «كواترو» التلفزيونية، «من البديهي إنها مشاركتي الأخيرة في كأس العالم، كما إني أخوض أيضاً مبارياتي الأخيرة مع المنتخب الوطني، اعتقد انه بسبب عمري، قدرتي وكل ما قدمته، حان الوقت (للاعتزال)». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا