• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

هنا الإمارات

«كرة الماء» تمنع برازيليا وإيطاليا من متابعة المباريات!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 يونيو 2014

علي معالي (دبي)

لا حديث يعلو عن مونديال الكرة في كل مكان، وهو ما ظهر أيضاً في نهائي الدوري العالمي لكرة الماء، والمقام في مجمع حمدان بن محمد بن راشد الرياضي في دبي، حيث نجحت مستويات الكثير من الفرق التمنافسة في كأس العالم في أن تجعل الحديث الدائر في الأوساط المائية هو كرة القدم، بالإضافة طبعاً إلى ما يخص كرة الماء.

وما فعلته اللجنة المنظمة للبطولة، بالاتفاق مع الاتحاد الدولي للسباحة بجعل توقيت منافسات نهائي الدوري العالمي يسبق توقيت مباريات كأس العالم، جعل الكثير من القائمين على بطولة الماء يتابع مونديال البرازيل.

ويحرص أيمن سعد، المدير التنفيذي لاتحاد السباحة، وبرفقته مجموعة كبيرة من ضيوف الدولة والمشاركين في الحدث المائي الكبير أيضاً، ومنهم د. محمد السيد نائب رئيس الاتحاد المصري السابق والكويتي أحمد فرمن أمين صندوق الاتحاد الكويتي عضو اللجنة الفنية بالاتحاد الدولي على متابعة البطولة في أكثر من مكان في دبي، ويبقى الحديث الدائر بينهم عما يقدمه المنتخب الهولندي، والذي جعل كثيرين يرشحون هذا المنتخب «البرتقالي»، لأن يكون طرفاً في النهائي.

يقول أيمن سعد: «عندما نفرغ من اليوم الخاص بكرة الماء ننطلق من مجمع حمدان في طريق دبي العابر إلى وسط دبي في «مولات» مختلفة، لكي نستمتع بالعرض الكروي الرائع في كأس العالم بالبرازيل، ومن الواضح أن مونديال 2014 سيكون مختلفاً هذه المرة، ليس فقط في المنتخب المرشح للفوز باللقب، ولكن في الخريطة الكروية التي بدأت تتغير مستوياتها كثيراً، والملاحظ خلالها التراجع الرهيب للكرة العربية والإفريقية، وهو جرس إنذار كبير لابد من الوقوف أمامه كثيراً».

ووسط هذه المتابعة العربية المتميزة للمونديال، لكن هناك على الوجه الآخر، نجد كثيراً من الأجانب، والذين يحظون بوجود منتخبات لهم في المونديال لا يحرصون على متابعة كرة القدم، ومنهم على سبيل المثال لاعب المنتخب البرازيلي برنارد جوميز، الذي يؤكد أنه لم أشاهد سوى مباراة البرازيل مع المكسيك، نظراً لحرصي على النوم مبكراً، حتى أستطيع تأدية المستوى المطلوب مني مع أفراد منتخب «السامبا المائي» في نهائي الدوري العالمي، وكنت أتمنى أن أتواجد في البرازيل في هذا التوقيت لمتابعة المونديال لكنني في نفس الوقت أقوم بدور مهم مع منتخب بلادي في كرة الماء بهذه البطولة.

أضاف: «فارق التوقيت الكبير بين البرازيل والإمارات جعلني بالفعل لا أستطيع متابعة مونديال الكرة، وأصابني إحباط شديد بعد التعادل مع المكسيك خاصة وأن الجميع يتحدث عن أن منتخب بلادي مرشح أول لكن ما شاهدته في تلك المباراة يجعل التكهنات تختلف.

أما رئيس اللجنة الفنية بالاتحاد الدولي وهو الإيطالي جياني لونزي فلم يهتم بالمونديال الكروي كثيرا، قائلاً : «ضيق الوقت والانشغال الكبير في نهائي الدوري العالمي لكرة الماء يأخذ كثيراً من الوقت، ويحرمنا من متابعة مباريات الكرة، لكنني وعلى فترات قصيرة أشاهد المنتخب الإيطالي، وسعدت كثيراً بما قدمه أمام المنتخب الإنجليزي، ومنتخبنا يمتلك مجموعة جيدة في الوقت الراهن”.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا