• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

نائب عراقي: وثائق خطيرة ستغير التحقيق في سقوط الموصل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 يناير 2015

بغداد (الاتحاد)

أعلن عضو مجلس النواب العراقي عن دولة القانون عبد السلام المالكي أمس وجود وثائق وخفايا خطيرة، قال إنها ستغير مجريات التحقيق في سقوط الموصل في محافظة نينوي ، داعيا رئاسة البرلمان إلى إعادة النظر في أعضاء اللجنة.

وأوضح أن «لجنة التحقيق في سقوط نينوى بتشكيلتها الحالية لم يتم اختيار بعض أعضائها لكشف الحقائق بقدر ما أنها جاءت لحماية والتغطية على بعض المتورطين في سقوطها وعلى رأسهم محافظها أثيل النجيفي». وبين أن هنالك «وثائق وخفايا خطيرة ستغير مجريات التحقيق بشكل كامل، وسيتم الإعلان عنها ومفاجأة الجميع في وقتها».

وأضاف «لا ننكر وجود شخصيات مهنية ونزيهة وذات خبرة في عضوية اللجنة، لكن أيضا تم زج شخصيات أخرى لاتمت بصلة في لجنة تحقيقية يفترض أن تكون ذات مستوى متقدم لحساسية الموقف وأثر تلك الحادثة فيما نعانيه اليوم من انهيارات أمنية ومجازر تبعت سقوط نينوى، في سبايكر والصقلاوية والسجر وغيرها». وأوضح أن «اللجنة بشكلها الحالي لانستطيع القول إنها ولدت ميتة بل على العكس ولدت قوية، لهدم ماتبقى من أمل في إعادة الحق إلى نصابه ومعاقبة المسيء على خيانته لبلده وجمهوره وشعبه»، محذرا من «تداعيات كبيرة ستحرق الأخضر واليابس». ودعا رئاسة البرلمان إلى «إعادة النظر وبأسرع وقت في بعض أعضاء اللجنة».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا