• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أبرمت مذكرة التفاهم مع «شريك برلين للأعمال والتكنولوجيا»

«شروق» تعزز العلاقات الاستثمارية مع أوساط الأعمال بألمانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 11 يونيو 2015

الشارقة (الاتحاد)

اختتمت هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) مشاركتها في الملتقى الاقتصادي العربي الألماني الثامن عشر، الذي عقدت أعماله في العاصمة الألمانية.وتناول الملتقى التعاون العربي الألماني الحالي والمستقبلي في مجالات البنى التحتية، والتقنيات الأمنية، والتصنيع، والمناطق الحرة، والخدمات المالية، والمشاريع الهندسية، والبناء والتشييد، والإسكان، ودور المرأة في الأعمال. وشارك في الملتقى أكثر من 600 شخصية من الخبراء وصانعي القرار الرواد في مجالات الأعمال المختلفة.

وقدم مروان بن جاسم السركال، المدير التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، عرضاً تقديمياً خلال الملتقى، ألقى خلاله الضوء على مشاريع البناء والتشييد والإسكان، تحت عنوان «حلول عمرانية مستدامة في الشارقة». وشملت المحاور الرئيسة للعرض التقدم الذي تم إحرازه مؤخراً في الطريق نحو بلوغ هدف العيش المستدام، ونجاح مشاريع سياسة الاستدامة، والحاجة إلى المزيد من التخطيط الحضري المستدام انسجاماً مع الأهداف المستقبلية.

وخلال الملتقى، أبرمت (شروق) مذكرة التفاهم، بهدف تعزيز العلاقات التجارية وتطوير التعاون المتبادل مع هيئة شريك برلين للأعمال والتكنولوجيا، الهيئة الحكومية المعنية بالتنمية الاقتصادية ونقل التكنولوجيا.

وشملت مذكرة التفاهم التي جرى توقيعها بحضور نحو 400 شخص من المسؤولين وكبار الشخصيات على 11 بنداً، تقضي بصياغة سبل العمل المشترك بين الجانبين، كما تنص على سعيهما إلى تشجيع الاستثمار وتعزيز التعاون التجاري ضمن أوساط الأعمال، كل في منطقته، وتبادل الوفود التجارية، وتدفق المعلومات الاقتصادية المتبادلة، والإحصاءات، والبيانات التجارية لتشجيع التجارة الثنائية والمشاريع المشتركة.كما تنص بنود المذكرة على تشجيع تبادل الإصدارات المتعلّقة بأوساط الأعمال في كلا البلدين، والمشاركة المتبادلة في المعارض التجارية والمؤتمرات، وتذليل العقبات التي يمكن أن تعيق نمو الاستثمار والنشاط التجاري، وتبادل الخبرات الفنية.

وأقيم حفل توقيع مذكرة التفاهم، بحضور جمعة مبارك الجنيبي، سفير دولة الإمارات لدى ألمانيا، وجمعة الكيت وكيل وزارة الاقتصاد المساعد لشؤون التجارة الخارجية، وعبد العزيز المخلافي الأمين العام لغرفة التجارة والصناعة العربية الألمانية، وبيتر رامزاور رئيس غرفة التجارة والصناعة العربية الألمانية.

وقال مروان السركال: «أتاح الملتقى الاقتصادي العربي الألماني الثامن عشر فرصة مميزة لـ(شروق)، للمضي قدماً في بناء شراكة قوية مع قطاعات الأعمال والتكنولوجيا الرائدة في ألمانيا. ويسرنا بناء شراكة قوية والمضي قدماً مع هيئة شريك برلين للأعمال والتكنولوجيا، لاسيما مع تعاظم شهرة صناعة التكنولوجيا الألمانية حول العالم».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا