• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

بصمة النجم نيمار تتحكم في «السامبا»

أمام المهارة البرازيلية.. «الأسود» لا تستطيع الصمود

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 يونيو 2014

لم تحمل مباراة البرازيل والكاميرون في الجولة الأخيرة للمجموعة الأولى أي جديد، حيث حافظ طرفاها على نهجمها السابق، وساعد ذلك في عدم قدرة منتخب «الأسود» على الصمود طويلاً في المباراة أمام التفوق المهاري والخططي للمنتخب البرازيلي، والذي يعود الفضل فيه أولًا للنجم الأول في المباراة نيمار، الذي لا يعد تألقه جديداً فهو العلامة الفارقة في «السامبا» منذ انطلاق البطولة.

ولم يتخلَ المنتخب البرازيلي عن أسلوبه الذي اعتاد عليه في البطولة، في غياب العمل الجماعي، واللعب الممرحل، فيما توهج منتخب «الأسود» لحظات قصيرة، قبل أن يعود لما عرف به في الجولتين السابقتين ويكرر الأخطاء الدفاعية «الساذجة»، التي لم تفلح معها الروح التي حاول أن يظهرها ليترك صورة طيبة قبل أن يغادر البرازيل.

وعانى منتخب البرازيل رغم فوزه العريض، في مناسبات عديدة من هبوط المستوى، واستمرت ظاهرة التمرير الطويل إلى نيمار ليصنع الفارق، دون أن تكون هناك ملامح واضحة لخطة أو تكتيك يتقنه الفريق، ولعل النجاح الكبير لأسلوب التمرير الطويل واستغلال قدرات نيمار في السابق كان وارء الحفاظ على هذا النهج، المليء بالعيوب، فالمساحات كبيرة والترابط بين الوسط والهجوم مفقود في الكثير من الأوقات.

وكان ذلك واضحاً في عدم قيام أوسكار وهالك بأدوارهما على النحو المطلوب، بالذات في الشوط الأول، كما برهن فريد رأس الحربة، أنه «خارج النص»، رغم الهدف الذي سجله، وهو ما يجعل مهمة «السامبا» صعبة للغاية بعد أن دخلت البطولة مرحلة «كسر العظم»، بخروج المهزوم.

ويعاب على البرازيل أيضا عدم وجود التماسك الدفاعي، ومبالغة لاعبي الطرفين مارسليو وألفيش في التقدم في بعض الأحيان، لأن المنظومة بكاملها بها خلل كبير من بداية البطولة وحتى الآن، وقد يكلف هذا الخلل صاحب الأرض غالياً في الفترة المقبلة، ما لم يتحسن ويتطور أكثر مما هو عليه.

وفي طرف المواجهة الثاني لم تفلح الرغبة التي أظهرها الكاميرون في تقديم شيء ينهي به مشواره، في معالجة الأخطاء المتراكمة، وتعتبر المباراة رغم الرباعية البرازيلية هي الأفضل من حيث الشكل العام لفرقة «الأسود»، التي ذبحتها الأخطاء الدفاعية الناتجة من افتقاد لاعبي الشق الدفاعي بالذات للياقة الذهنية المطلوبة وغياب التركيز عند الدفاع بأكمله، والتي ساهمت بوضوح في الأهداف البرازيلية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا