• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

استبعاد الأفلام الرئيسية وعروض كبار النجوم

كأس العالم تهزم السينما بـ «الضربة القاضية» في الموسم الصيفي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 يونيو 2014

محمود الحضري (دبي)

استقطبت مباريات «مونديال 2014» لكرة القدم رواد وعشاق السينما، والتي شهدت بدورها تراجعاً في معظم الحفلات، خصوصاً تلك التي تتزامن مع بث المباريات منذ اليوم لانطلاقته قبل نحو أسبوعين، وانحسرت نسبة الحضور في دور عرض الأفلام السينمائية، وباتت تقتصر على صغار السن والأطفال، فيما انشغل الكبار بمتابعة مباريات الفرق المتنافسة في المونديال عبر شاشات التليفزيون.

وأفاد متخصصون ومسؤولون في دور سينما، بأن وقت معظم مباريات كأس العالم، تزامن مع الحفلات الرئيسية للسينما، خصوصاً المسائية منها، والتي تبدأ من السادسة والسابعة والتاسعة والعاشرة والنصف، وهو الأمر الذي حال دون متابعة جيدة وإقتصادية للأفلام، الأمر الذي دفع بدور السينما، وفي إجراء استباقي إلى عدم عرض أفلام رئيسية وشهيرة، أو أفلام الممثلين المشاهير وكبار النجوم.

وأوضح محمد البلوشي المتخصص في إدارة السينما وتصنيفات عروض الأفلام، أن التجارب السابقة أثبتت أن الأحداث والفعاليات الرياضية تأتي بين أولوية فئات المجتمع، بما في ذلك مواطني الدولة والجنسيات العربية والأجنبية المقيمة، ومن هنا يكون الإقبال عادة محدوداً للغاية، والأمر يصبح أكبر وأكثر اتساعاً مع مباريات كاس العالم، لأنها الحدث الأهم والأبرز في دنيا كرة القدم، ولأنه لا يحدث إلا مرة واحدة كل 4 سنوات.

رؤية مبكرة

وبين البلوشي أن الإقبال على السينما في هذه الفترة، والتي تشهد كأس العالم بالبرازيل، محدود جداً، ويختلف من دار عرض إلى أخرى، إلا أن الأمر المشترك في كل دور العرض هو حالة الهدوء، والمتوقع أن تصبح أكثر هدوءاً مع بدء شهر رمضان، والذي سيتقاطع النصف الأول منه مع استمرار مباريات كأس العالم، خصوصاً تصفيات الأدوار النهائية، التي ستكون أكثر أهمية بالطبع عن مباريات الدور الأول. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا