• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

المواجهة الرسمية الأولى بين المنتخبين

فرنسا والإكوادور.. «صياح الديوك» في «ماراكانا»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 يونيو 2014

سيكون ملعب «ماراكانا» الأسطوري في ريو دي جانيرو مسرحاً لمواجهة حامية بين فرنسا والإكوادور اليوم في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الخامسة لمونديال 2014 والتي تشهد في التوقيت ذاته مباراة مصيرية أيضاً لسويسرا أمام هندوراس في ماناوس وأجوائها المناخية الصعبة.

وستكون فرنسا بحاجة إلى تعادل فقط من مواجهتها الرسمية الأولى أمام الإكوادور، من أجل ضمان تأهلها إلى الدور الثاني، ونسيان المشاركة «المهزلة» في مونديال جنوب أفريقيا 2010 حين ودعت من الدور الأول وسط عصيان اللاعبين اعتراضاً على استبعاد زميلهم نيكولا أنيلكا عن المنتخب، بسبب مشكلة مع المدرب ريمون دومينيك.

وقدمت فرنسا أداءً استعراضياً تماماً في البرازيل حتى الآن، حيث استهلت مشاركتها المونديالية الرابعة عشرة بأفضل طريقة، من خلال الفوز على هندوراس بثلاثية نظيفة، ثم اتبعت هذه النتيجة بأخرى ساحقة على حساب سويسرا 5-2.

وستعجز فرنسا عن التأهل إلى الدور الثاني في حالة وحيدة، وهي خسارتها أمام الإكوادور وخسارة هندوراس أمام سويسرا، شرط ألا يصب فارق الأهداف في مصلحتها، وهو أمر مستبعد بعد فوزيها الكبيرين.

وهذه أول مرة تفوز فرنسا في أول مباراتين من النهائيات بعد نسخة 1998 عندما أحرزت اللقب، علماً بأنها في آخر خمس مرات بلغت الدور الثاني كانت تبلغ على الأقل الدور نصف النهائي.

وتدين فرنسا التي ستتجنب الأرجنتين في الدور الثاني بصدارتها للمجموعة، بهذه البداية الصاروخية إلى جهود مهاجم ريال مدريد كريم بنزيمة الذي سجل ثلاثة أهداف وكان خلف هدفين آخرين أيضاً، وهو يأمل أن يواصل تألقه في مواجهة الإكوادور التي نجحت في المحافظة على آمالها ببلوغ الدور الثاني للمرة الثانية في تاريخها بالفوز على هندوراس 2-1 في الجولة الثانية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا