• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

لقاء تعريفي في اتحاد الكتّاب بـ«المجلس الإماراتي الأدبي للشباب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 يونيو 2014

شهد اتحاد كتاب وأدباء الإمارات فرع أبوظبي مساء الاثنين، لقاء تعريفياً بـ«المجلس الإماراتي الأدبي للشباب»، الذي أعلن عنه الأسبوع الماضي.

في مستهل اللقاء ألقى رئيس الاتحاد الشاعر محمد المزروعي كلمة ترحيبية بالمجلس، معتبراً أن الحاجة ماسة لمثل هذه المبادرات الشبابية الرائدة، مع ضرورة استكشاف مناطق التنسيق المشترك بين جميع المؤسسات الثقافية الراعية للإبداع.

وتحدث من أعضاء المجلس، كل من الأدباء الشباب، عبد الله الكعبي، وهزاع المنصوري معرفين بهذه المبادرة التي انطلقت «برعاية وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، وهي تهدف إلى احتضان الإبداع الإماراتي الشاب، وتفعيل مشاركة الشباب الإماراتي والعربي في عملية إنتاج المعرفة ورقياً وإلكترونياً، من خلال إقامة الأمسيات والأصبوحات الشعرية، ورعاية إصدارات المبدعين الشباب، وتنظيم اللقاءات الحوارية مع المبدعين والمسؤولين من المؤسسات الثقافية والمعرفية، ويتم ذلك من خلال التنسيق والشراكة مع الجهات والمؤسسات الثقافية». ثم حضر بعد ذلك الشاعر حبيب الصايغ رئيس الاتحاد، وقدم مداخلة أوضح فيها أهمية احتضان اتحاد كتاب وأدباء الإمارات لمبادرة المجلس، على أن يعمل تحت مظلة الاتحاد، بهدف جذب واستقطاب المبدعين الشباب، مؤكداً أن اتحاد الكتاب يعمل على تعديل نظامه الداخلي لإتاحة الفرصة أمام مشاركة الشباب في دوائر صناعة القرار داخل الاتحاد.

يذكر أن من بين أهداف المجلس الجديد: احتضان وتنمية المواهب الشابة، من خلال الأمسيات والأصبوحات والفعاليات.

وأن يكون نقطة تواصل بين المؤسسات والهيئات الثقافية لكسر الجمود، والاستفادة من خدمات هذه الجهات لأعضاء الملتقى، والتنسيق والتنظيم مع المدارس والجامعات والكليات وفتح الأبواب أمامهم للمشاركات الأدبية، وإصدار الكتب للمواهب الشابة المنضوية تحت مظلة المجلس. (الاتحاد أبوظبي)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا