• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

قراءة في رواية «لا يحظى الجميع بنهاية سعيدة»

السارد يروي ما يملى عليه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 يونيو 2014

فاطمة عطفة (أبوظبي)

في إطار برنامجه الأسبوعي «قراءة في كتاب»، أقام «كافيه أرابيا» أمسية خاصة برواية الكاتب محمد خميس: «لا يحظى الجميع بنهاية سعيدة»، أمس الأول.

قدمت الأمسية الإعلامية شهد العبدولي، مستهلة كلمتها بأبيات من الشعر النبطي. وقد شارك بالحوار بين الروائي والجمهور الكاتب السينمائي إبراهيم المرزوقي.

الرواية مكتوبة بضمير المتكلم، وهذا يعطي للقارئ مصداقية أكبر في نقل الأحداث، كما يجعل الحوار بسيطا ومباشرا كحديث بين صديقين.

وحول عنوان الرواية بأنه طويل وغير جذاب، إضافة إلى الإسهاب في التعبير عن الحرب، والتساؤل حول بعض التكرار في الجمل داخل النص وكثير من الأسئلة الأخرى التي طرحها الجمهور على الروائي، أجاب عنها قائلا: «أنا أعكس المتواجد وسط النيران وليس المتفرج، المبدع يحاول أن يكتب ويلمس التجربة الإنسانية». أما حول سؤال التكرار فقد أوضح: «إبراهيم مطر شخصية مستفزة، لا يعالج ولا يبدع بشيء، ولكنه يقدم مبررات.. وهو يحب حصة، وإذا لم يكرر لا يكون إبراهيم... وحصة هي التي كانت تملي عليه ما يقول، كما أن رمزية السارد تشير إلى التلاحم بين الناس...».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا