• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

نهيان بن مبارك يوجّه بتفعيل اتفاقية التعاون مع مبادرة حمدان بن محمد لطباعة الشعر النبطي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 يونيو 2014

ثمن معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع المبادرة الأدبية التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، الخاصة بطباعة الشعر النبطي ـ مسموعاً ومكتوباً ـ لشعراء وشاعرات الإمارات ودول مجلس التعاون والتي حققت نجاحاً لافتاً من خلال صدور الدفعة الأولى من هذه الدواوين التي أثرت المكتبة المحلية والخليجية بأعمال رائعة تلقي الضوء على التراث الإماراتي والخليجي الأصيل، مؤكدا أن المبادرة تأتي تكريما لهؤلاء الشعراء الذين قدموا إبداعاً أدبياً يتغنى بالتراث وعادات وتقاليد الدولة، ولتبقى هذه الأعمال محفوظة للأجيال المقبلة كأحد أشكال التراث اللامادي. جاء ذلك خلال توجيهات معاليه بأهمية تفعيل اتفاقية التعاون المشترك الموقعة بين وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع وإدارة المبادرة بمكتب سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي في المجالات الثقافية والمعرفية المختلفة، موجها بأهمية مشاركة مبادرة الشيخ حمدان الأدبية في كافة الأنشطة التي تنظمها الوزارة محلياً وخارجياً من خلال المعارض الدولية للكتاب وأيام الإمارات الثقافية والملتقيات الدولية التي تشارك فيها الوزارة، إضافة إلى فعاليات المراكز الثقافية على مدار العام، وأن تكون هذه الدواوين ضمن الأعمال التي تحتفي بها مكتبات الوزارة الموجودة بمراكزها المجتمعية والثقافية، وذلك باستعراض أعمال الشعراء التي احتفت بهم المبادرة.

وقال معاليه إن مبادرة سمو الشيخ حمدان الثقافية تعد من المبادرات الرائدة في المنطقة التي تلقي الضوء على الشعر والتراث وتقدم الدعم اللازم للشعراء في هذا المجال، مؤكداً أن هذه النوعية من المبادرات ليست بغريبة على سموه وقد عرف عنه حبه للثقافة والمعرفة والإبداع، إضافة لكونه أحد أبرز الشعراء في الفترة الحالية، سيراً على نهج والده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله.

وأوضح معاليه أن مبادرة سمو الشيخ حمدان ستسهم من خلال طباعتها الفاخرة للأعمال الشعرية ونشرها بالشكل الذي يتناسب مع قيمة ما تحمله من مضمون إبداعي وتراثي في التسويق الناجح لهذه الأعمال عبر المحافل الثقافية المختلفة مؤكداً أن الوزارة ستلعب دوراً بارزاً في هذا الاتجاه.

وأضاف معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع أن الوزارة تسعى إلى تفعيل اتفاقيات التعاون والشراكات مع كافة الجهات والمؤسسات الثقافية بالدولة، والتي تصب في مصلحة الأجيال الجديدة، وتسلط الضوء على الأعمال الثقافية والإبداعية الإماراتية، وتحفظ لتراثنا الأصيل قيمته في نفوس الأجيال الجديدة، مؤكداً أن ذلك يأتي ضمن خطة الوزارة في المرحلة المقبلة تحقيقاً لأهدافها الاستراتيجية، بأن تكون الثقافة منبراً للحفاظ على التراث الإماراتي ومعززةً للهوية الوطنية في نفوس الأجيال الجديدة، بما يدعم روح الولاء والانتماء في نفوس الشباب للوطن وقيادته الرشيدة تحت قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله.

يذكر أن المبادرة الأدبية التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم تركز على طباعة ونشر أعمال 100 من أهم الشعراء والشاعرات النبطيين من داخل الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي، يتم اختيارهم من خلال لجنة متخصصة يرأسها ماجد عبد الرحمن البستكي، تعتمد معايير موضوعية في اختيار الأعمال التي يتم طبعاتها. (الاتحاد ـ أبوظبي)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا