• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

أقرت عدداً من المناطق المحمية في مدينة العين

«تنفيذية أبوظبي» ترسي مشاريع بنية تحتية بـ 326 مليون درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 نوفمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

اعتمدت اللجنة التنفيذية التابعة للمجلس التنفيذي برئاسة معالي سعيد عيد الغفلي رئيس المكتب التنفيذي، خلال اجتماعها، عدداً من المشاريع التطويرية للبنى التحتية بقيمة 326 مليون درهم كما صنفت عدد من المناطق في مدينة العين كمحمية، وتحديد الجهات المسؤولة عن إدارتها وتشغيلها. جاء ذلك بعد استعراض اللجنة الدراسة المعدة من قبل مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، حيث اعتمدت اللجنة تخصيص الكثبان الرملية شمال وادي الطوية، ورملة هزع البوش، ورملة زاخر، مناطق محمية تحت إدارة بلدية مدينة العين، فيما تم تخصيص بحيرة زاخر كمنطقة محمية تحت إدارة هيئة البيئة بأبوظبي، التي تمتلك أهمية كبيرة نظراً لما تتمتع به من عوامل، حيث تستقطب أنواعاً متنوعة من الطيور المهاجرة وتحتوي على مناظر طبيعية تجمع الماء مع الرمال، وتستقطب عدداً من محبي النزهات والمستكشفين. كما تم الإيعاز لبلدية مدينة العين بتوثيق مسارات الأفلاج وحرمها على قاعدة البيانات الجغرافية المشاركة، ليتسنى للجهات المعنية أخذها بعين الاعتبار في المشاريع التخطيطية والتطويرية في مدينة العين، حيث تعتبر منطقة الواحات - الأفلاج من المناطق المسجلة في منظمة «اليونسكو»، وعليه تبرز أهمية المحافظة واستغلال منطقة أمهات الأفلاج لاستقطاب الزوار وتوضيح مفهوم الأفلاج باعتباره جزءاً من الموروث الثقافي والاجتماعي للمنطقة. وتأتي قرارات اللجنة بتخصيص المناطق المذكورة محميات طبيعية لضمان مواصلة التخطيط الحضري السليم ومواكبة النمو الفعلي دون التأثير على البيئة الطبيعية، وبالتوافق مع خطة أبوظبي من خلال هدفها المعني بتحقيق بيئة مستدامة، واستغلال أمثل للموارد للحفاظ على التراث الطبيعي، وذلك عبر إدارة الأنظمة البيئية والمحميّات وحماية الكائنات المهدّدة والمعرّضة للانقراض.

وفي موضوع آخر، وافقت اللجنة التنفيذية على ترسية مشروع الأعمال التحضيرية والترابية لتطوير المنطقة 2 شمال الوثبة بتكلفة 75 مليون درهم.

تجدر الإشارة إلى أن اللجنة أرست في شهر أكتوبر الماضي مشروع الأعمال التحضيرية للمنطقة 1 بشمال الوثبة بتكلفة 83 مليون درهم، الذي يعتبر من أكبر المجتمعات الإسكانية المخصصة للمواطنين التي سيتم تنفيذها في الإمارة الذي تبلغ مساحته 4200 هكتار، ستوفر أعمال البنية التحتية فيها بناء 18290 وحدة سكنية، 117 مبنى تجارياً، و279 مرفقاً خدمياً. ويأتي ذلك سعيا لتوفير مناطق حضرية تفي باحتياجات المجتمع وجودة الحياة الذي يعد من الأهداف الرئيسة في خطة أبوظبي.

ومواكبة لنمو قطاع الإنشاءات في مدينة أبوظبي لاستيعاب التطورات الحالية والمستقبلية، وللمحافظة على جودة شبكة الصرف الصحي وكفاءتها، اعتمدت اللجنة ترسية الأعمال المتعلقة بإعادة تأهيل واستبدال خطوط الصرف الصحي في جزيرة أبوظبي - القسم 4 بتكلفة تتجاوز 89 مليون درهم. وسيتضمن المشروع إنشاء خطوط صرف صحي جديد بطول تقريبي يبلغ 12.2 كيلومتر، وإعادة تأهيل خطوط أخرى بطول 3٫6 كيلومتر، وتنفيذ أعمال حفر بالأنفاق بطول 1٫5كيلومتر وصيانة 1500 غرفة تفتيش، وتصوير فني بالدوائر التلفزيونية المغلقة بطول 35 كيلومتراً. وفي السياق ذاته، اعتمدت اللجنة خطة تحسين الأصول وإنشاء خطوط الصرف الصحي في جزيرة أبوظبي في المنطقة 3 - القسم 2 بتكلفة تتجاوز 84 مليون درهم.

ويهدف المشروع إلى تحسين الطاقة الاستيعابية والحالة الهيدروليكية لشبكات الصرف الصحي، وتوفير نقاط توصيل لمشاريع التطوير الحالية والمستقبلية في المنطقة وتخفيض تكاليف التشغيل والصيانة من خلال إزالة محطتين من محطات الصرف الصحي وتحويل التدفق عبر الخطوط الانحدارية، بالإضافة إلى تقليل نسبة الملوحة في مياه الصرف الصحي المعالجة في الإمارة، وذلك ضمن إطار برنامج خطة أبوظبي «تحسين كفاءة خدمات الصرف الصحي»، الذي يندرج في الهدف بتوفير قطاع مياه وكهرباء وصرف صحي مستدام يضمن الاستغلال الأمثل للموارد وأقرت اللجنة التنفيذية تنفيذ عدد من الحدائق في مشروع الفلاح السكني بقيمة تتجاوز 38 مليون درهم، وذلك بناءً على مخرجات ملتقى الفلاح الأول، الذي تم عقده في شهر نوفمبر الماضي، بهدف توفير متنفس طبيعي لسكان المنطقة، وتعزيز مستوى جودة البنية التحية والخدمات المقدمة لهم. واعتمدت اللجنة أيضاً مشروع إنشاء طريق يربط منطقة بينونة بشارع الشيخ هزاع بن سلطان الأول (مدينة زايد - غياثي) في المنطقة الغربية بتكلفة، مواكبة لزيادة الحركة المرورية والتحسينات المستمرة في شبكة الطرق وتلبية احتياجات سكان المناطق المحيطة من خلال توفير نظام نقل فعال يخدم المجتمع والاقتصاد

كما اعتمدت اللجنة أيضاً إنشاء خط مياه قطر 900 ملم المنطقة من جسر المفرق إلى تقاطع مدينة خليفة بتكلفة 40 مليون درهم، على أن تكون فترة تنفيذ المشروع (24) شهراً.

ويهدف&rlm‭ ‬المشروع‭ ‬إلى‭ ‬توصيل‭ ‬شبكة‭ ‬توزيع‭ ‬المياه‭ ‬إلى‭ ‬المشاريع‭ ‬التطويرية‭ ‬الجديدة‭ ‬بالمنطقة‭ ‬الشرقية‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬الموافقة‭ ‬عليها‭ ‬واعتمادها‭ ‬من‭ ‬مجلس‭ ‬أبوظبي ‬للتخطيط‭ ‬العمراني‭ ‬طبقا‭ ‬لخطة‭ ‬أبوظبي‭ ‬التطويرية‭ ‬2030‭ ‬مثل‭ ‬منطقة‭ ‬الحي‭ ‬الإماراتي‭ ‬ومشروع‭ ‬مدينة‭ ‬زايد ‭ »‬العاصمة‭ ‬الإدارية‭«‬ وفندق‭ ‬المفرق‭ ،‬بالإضافة‭ ‬إلى ‬توصيل‭ ‬كمية‭ ‬مياه‭ ‬إضافية‭ ‬نتيجة‭ ‬النمو‭ ‬في‭ ‬الاستهلاك‭ ‬بمدينة‭ ‬شخبوط، ‬وذلك ‬تلبية ‬للتخطيط ‬المتكامل ‬لاستجابة ‬احتياجات ‬نمو ‬المناطق ‬واستدامتها، ‬مما ‬يساهم ‬في ‬دعم ‬خطة ‬أبوظبي ‬لاستحداث ‬مناطق ‬حضرية ‬متكاملة ‬تفي ‬باحتياجات ‬المجتمع ‬وجودة ‬الحياة.

واستعرضت اللجنة عدداً من المواضيع والمذكرات المرفوعة من قبل الجهات الحكومية في إمارة أبوظبي والمرتبطة بتنفيذ المخططات والمشاريع وتطوير الخدمات المدرجة على جدول أعمال اللجنة والتي اتخذت بشأنها القرارات المناسبة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض