• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

قرية «ديكسفيل نوتش» دشنت الانتخابات واختارت كلينتون.. و9 ولايات شرقية فتحت مكاتبها الساعة السادسة

الأميركيون يقترعون لانتخاب رئيسهم الـ 45

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 نوفمبر 2016

واشنطن (وكالات)

فتحت مكاتب الاقتراع في تسع ولايات على الساحل الشرقي للولايات المتحدة أبوابها عند الساعة السادسة بالتوقيت المحلي صباح أمس، للانتخابات الرئاسية التي يتنافس فيها الجمهوري دونالد ترامب والديمقراطية هيلاري كلينتون، بعدما دشنت قرية ديكسفيل نوتش بولاية نيوهامبشاير شمال شرق الولايات المتحدة الانتخابات بناخبيها السبعة بعد منتصف ليل الإثنين الثلاثاء لإعلان بدء الانتخابات، التي يصوت فيها 225 مليون ناخب مسجل.

وأدلى الناخبون السبعة في قرية ديكفسيل نوتش في شمال شرق الولايات المتحدة باصواتهم منتصف ليل الاثنين الثلاثاء، أمام وجهاء ووفد من الكشافة وعدد من الصحفيين يفوق عددهم بكثير، مطلقين بذلك رمزيا الانتخابات الرئاسية الأميركية كما يفعلون منذ 56 عاما.

وقال كاتب المحكمة، وهو ينظر إلى هاتفه النقال، «إنه منتصف الليل». وعند الساعة الثانية عشرة ليلا بالتوقيت المحلي، وضع كلاي سميث أول بطاقة اقتراع في الصندوق الخشبي الذي وضع في وسط «قاعة التصويت» في فندق بالسامز. تبعه أربعة ناخبين آخرين وناخبتان.

ومنذ 1960، يستقبل هذا المبنى الكبير عمليات التصويت الليلية لسكان هذه القرية الذين يعتزون بصفتها «الأولى في البلاد» (فيرست إن ذي نيشن). وهذه المنطقة الجبلية الواقعة في شمال ولاية نيوهامبشاير على حدود مقاطعة كيبيك الكندية، معروفة بأنها معقل للجمهوريين وترفع في كل زاوية فيها صور دونالد ترامب، وليست فيها أي صورة لهيلاري كلينتون.

ومع ذلك، اختارت ديكسفيل نوتش كلينتون، فقد حصلت على 4 أصوات مقابل صوتين لترامب، وصوت واحد للمرشح الليبرالي جاري جونسون. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا