• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

جائزة البرتغال للزوارق السريعة تنطلق غداً

عقد فرق تحدي «اكس كات» يكتمل في كاسكايس اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 11 يونيو 2015

كاسكايس (الاتحاد)

يكتمل اليوم عقد المتسابقين والفرق المشاركة في منافسات جائزة البرتغال الكبرى للزوارق السريعة -اكس كات- الجولة الثالثة من بطولة العالم 2015 التي تستضيفها مدينة كاسكايس حتى يوم الأحد المقبل بمشاركة 13 زورقا من مختلف قارات العالم.

وتحط البطولة العالمية رحالها للمرة الأولى في البرتغال كمحطة أوروبية جديدة بعد الظهور في كبريات مدن إيطاليا، ويشرف على البطولة العالمية المؤسسة العالمية للزوارق السريعة -دبليو بي بي أيه- والتي تتخذ من دبي مقرا لها وتقام البطولة العالمية تحت مظلة الاتحاد الدولي للزوارق السريعة -يو أي أم- وبرعاية لعدد من المؤسسات الوطنية.

وتبدأ إجراءات المشاركة في منافسات جائزة البرتغال غدا من خلال استكمال إجراءات التسجيل بالنسبة للفرق المشاركة وقيد المتسابقين وإبراز الرخص والأوراق المتعلقة بذلك قبل أن يعقد الاجتماع الخاص بمدراء الفرق.

وتقرر أن يقوم المتسابقون بجولة حرة على كورس السباق أن تنطلق بعدها التجارب الرسمية والتي سيقف بعدها المتسابقون المشاركون على مدى جاهزية الزوارق لخوض السباق المرتقب، وكذلك منافسات سباق أفضل زمن وسوق دبي الحرة للسرعة.

وحددت اللجنة المنظمة السابعة مساء يوم غد موعدا لانعقاد الاجتماع التنويري الخاص مع المتسابقين المشاركين لشرح مسار كورس السباق والرد على جميع الاستفسارات بحضور ممثلي الاتحاد الدولي للزوارق السريعة -يو أي أم- والمؤسسة العالمية -دبليو بي بي أيه- والمروج المحلي للحدث ومندوبي مدينة كاسكايس.

وتشهد شواطئ كاسكايس يوم غد المسيرة البحرية الكرنفالية التي تستضف خلالها جميع الزوارق المشاركة على امتداد كورنيش المدينة يتقدمها زورق المقدمة والزوارق المشاركة إضافة إلى العديد من القطع البحرية الفخمة في الشاطئ.

وتقدم اللجنة المنظمة للحدث الفرق والأبطال العالميين المشاركين خلال مؤتمر صحفي يعقد في مقر البطولة، وسيتم خلال اللقاء الإعلامي التعريف بأهم أبطال رياضة الزوارق السريعة العالميين ونجوم سباقات الزوارق السريعة -اكس كات- بحضور كبار المسؤولين من المؤسسة العالمية للزوارق السريعة -دبليو بي بي أيه- والمدينة المستضيفة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا