• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

هنأ القيادة الرشيدة بالشهر المبارك

محمد بن ثعلوب: «أولمبياد الضباط» الوجهة الرمضانية الأولى للأبطال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 11 يونيو 2015

أبوظبي (الاتحاد) تقدم محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس اتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسينج، بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، بمناسبة قدوم شهر رمضان الكريم، داعياً المولى عز وجل أن يعيد المناسبة العظيمة على دولة وشعب الإمارات، وهي في أعلى مكان، بفضل قيادتها الرشيدة. كما هنأ محمد بن ثعلوب سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي الرئيس الفخري لاتحاد كرة القدم، بالمناسبة الكريمة، مثمناً دعم سموه الدائم للرياضة والرياضيين، والذي ساهم في تحقيق منجزات كبرى وضعت الإمارات على منصات التتويج في الكثير من المناسبات، مثمنا عطاء سموه والذي يمثل صفحة بيضاء في مسيرة رياضة الإمارات، مشيداً بفكر سموه وتوجيهاته، التي كان لها أكبر الأثر في الطفرة التي تشهدها الساحة الرياضية على مختلف الصعد، كما أشاد بالجهود المخلصة التي يبذلها مجلس أبوظبي الرياضي برئاسة سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان الذي ساهم بدور كبير في إبراز الألعاب الرياضية بشكل عام والفردية على وجه الخصوص. وأعرب محمد بن ثعلوب الدرعي عن سعادته بالنجاح اللافت الذي يحققه بطولة أولمبياد الضباط الرمضاني، عاماً بعد عام، مؤكدا أن الدورة الرمضانية الكبرى، باتت كرنفالاً للعبات كافة، كما ساهمت في انتشار الكثير من اللعبات، إضافة إلى دورها في تعريف الشارع الرياضي بالرياضات الواعدة، والتي اكتسبت شهرة واسعة، من خلال تواجدها في البطولة السنوية التي ينظمها نادي ضباط القوات المسلحة، تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، والذي أولاها من رعايته ودعمه، حتى باتت حدثاً دولياً، تجاوز حدود المحلية، لتصبح البطولة وجهة مفضلة للأبطال من كل دول العالم في الكثير من الرياضات، كما باتت محطة مثالية للإعداد والتجهيز قبل انطلاقة الموسم الرسمي، ما يعكس قيمتها ومكانتها لدى الرياضيين. وقال «لا شك في أن وصول الدورة الرمضانية الكبرى إلى النسخة التاسعة عشرة، يعكس حجم العمل الذي قدمه القائمون عليها طوال السنوات الماضية، لتصبح البطولة بوابة الموسم القوية، فمن خلالها يستعد الأبطال في أكثر من لعبة للمنافسات الرسمية، كما يتنافسون مع أقرانهم من دول أخرى، ما يكسبهم خبرات جديدة، ويرتقي بمستوياتهم إلى أعلى الدرجات». وأضاف «الرياضة الإماراتية والعربية والدولية، ممتنة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان على هذا الحدث الكبير الذي تواصلت نجاحاته لسنوات، وساهم في نقلة حقيقية يقر بها كل من شارك في هذه البطولة من قبل، متمنياً كل النجاح للدورة الكبرى، وأن تواصل دورها كنافذة تتسع للإبداع والإنجاز والمنافسة الشريفة، وتساهم في الارتقاء بالمستويات لكل المشاركين». وأثنى محمد بن ثعلوب على جهود القائمين على الحدث الرمضاني الكبير، بقيادة الفريق «م» محمد هلال الكعبي، وأعضاء اللجنة المنظمة، مؤكداً أنهم في كل عام لديهم الجديد الذي يبهر الساحة الرياضية، سواء من حيث التنظيم أو من حيث اللعبات المشاركة، متوقعاً المزيد من النجاح في النسخة الجديدة، وأن تواصل دورها في إثراء الساحة الرياضية والاجتماعية. الجدير بالذكر أن البطولة تقام من 21 يونيو وحتى 8 يوليو المقبل، وذلك بتنظيم نادي ضباط القوات المسلحة وبدعم مجلس أبوظبي الرياضي ورعاية المؤسسات والشركات الوطنية. ويتضمن الأولمبياد 12 مسابقة متنوعة في الألعاب الجماعية والفردية، ويشارك فيها أكثر من 4 آلاف رياضي ورياضية من أبناء وبنات الإمارات والأبطال المحليين والعالميين في كل مسابقة، ويمثلون 50 دولة عربية وأجنبية، لتواصل البطولة رسالتها وترسيخ مكانتها واحدة من التظاهرات الرياضية الرمضانية الشبابية الكبيرة ودورها البناء في تنمية التفاعل الاجتماعي الرياضي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا