• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

تم استئصالها أثناء طفولتها

تضع طفلا بعد زرع أنسجة من مبيضها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 10 يونيو 2015

رويترز

أصبحت بلجيكية من أصل كونجولي أول امرأة في العالم تنجب طفلا سليما، بعد ان أعاد إليها الاطباء الخصوبة من خلال زرع أنسجة مبيض كان قد تم استئصالها وهي طفلة ثم حفظت بالتجميد.

وشخصت حالة المرأة على انها تعاني من انيميا الخلايا المنجلية عندما كانت في الخامسة من عمرها ثم هاجرت الى بلجيكا وهي في سن 11 عاما وتطلبت الأمر اجراء عملية لزرع نخاع العظام لعلاج حالتها وهو اجراء استلزم اجراء علاج كيماوي في باديء الامر.

وفكر أطباء بلجيكيون في احتمال ان تكون المرأة ترغب في تكوين أسرة في المستقبل لذا فقد قرروا قبل بدء العلاج استئصال المبيض الأيمن للمريضة عندما كان عمرها 13 عاما و11 شهرا وقاموا بتجميد أنسجة المبيض.

وقال الأطباء البلجيكيون وهم يعلنون عن نجاح العملية في دورية (هيومان ريبرودكشن) للتكاثر في الإنسان إنها تشير إلى امكانية ان يجد الاطفال المصابون بأمراض خطيرة مثل السرطان فرصة لانجاب ذرية فيما بعد.

وقالت ايزابيل ديمستير طبيبة النساء والتوليد والباحثة بمستشفى ايراسمي ببلجيكا "إنه انجاز مهم في هذا المجال لان الاطفال المرضى هم المستفيدون على الأرجح، في المستقبل".

وأضافت "عندما تشخص حالاتهن بالاصابة بأمراض ما يتطلب الأمر علاجا قد يدمر وظيفة المبيض لذا فان تجميد أنسجة المبيض هو الخيار.. الوحيد للحفاظ على خصوبتهن".

وفي حين تفيد تقارير بنجاح حالات الحمل بعد اعادة زرع المبيض باستخدام أنسجة تم استئصالها من مريضات بالغات إلا انه لم ترد بعد حالات استخدمت فيها أنسجة مأخوذة من فتيات قبل مرحلة البلوغ.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا