• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

لخلق جيل واعد من المتفوقين أكاديمياً

إطلاق «مبادرة الأوائل» لمرحلة التعليم الأساسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 نوفمبر 2016

هناء الحمادي (دبي)

إيماناً بتوفير الرعاية الكاملة للمتفوقين، وتشجيعهم على الاستمرار على النجاح والتميز، أطلق خالد محمد بن خليفة بن حاضر رئيس مجموعة بن حاضر، «مبادرة الأوائل»، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، وذلك لخلق جيل من المتفوقين أكاديمياً.

يعد الاهتمام بالجيل الواعد من طلبة المرحلة التأسيسية، من أهم أهداف مجموعة بن حاضر، إيماناً بأهمية الدعم والتشجيع لهم لمواصلة هذا التميز، وقد انطلقت تلك المبادرة لبث روح المنافسة والتميز بين الطلاب المتميزين. وفي هذا السياق، يقول خالد محمد بن حاضر «تعد مبادرة الأوائل هي الأولى من نوعها بالاتفاق مع وزارة التربية والتعليم لدعمهم وتشجيعهم، حيث تمت استضافة مجموعة من الطلبة المتميزين في مختلف المجالات في مرحلة التعليم الأساسي، وكانت الانطلاقة الأولى في مدرسة النخبة النموذجية مع عدد من الطلبة المتميزين في مراحلهم الدراسية».

دعم وتشجيع

ويضيف «تهدف هذا المبادرة إلى تحفيز المتفوقين والطلبة ذوي المستوى المتوسط ليكونوا مثل أقارنهم المتفوقين كتشجيع لهم، وليحذوا حذوهم، فالاهتمام بهذه اللبنة المتفوقة منذ البداية تنشأ لنا جيلاً مبدعاً وناجحاً في المستقبل، وقادراً علي أن يثبت ذاته ويتميز في مجاله، والهدف الذي يسعى له». مؤكداً أن الاهتمام بهذه الفئة لا بد أن يكون من البداية في كل المجالات، وهذا هو الدور الذي نسعى إليه من خلال هذه المبادرة.

وأشار بن حاضر «استقبال الطلبة المتفوقين لم يكن كالعادة في المدرسة، بل فضلنا أن يعيش المتفوق جواً مغايراً خارج جدران المدرسة، ولذلك كان الاجتماع الأول في أحد المقاهي بجميرا، وكانت البداية مع 3 من الطلبة المتفوقين، تم اختيارهم وفق مديرة المدرسة من مدرسة النخبة النموذجية للتعليم الأساسي، معلنين من خلال هذا التجمع الحرص والإيمان الدائم بالمسؤولية المجتمعية، والاهتمام الكامل والدعم المادي والمعنوي لهذه الفئة المتفوقة والمتميزة». ويضيف «استكمالاً لمبادرة الأوائل، ومع نجاح التجمع الأول، عُقد الاجتماع الثاني بين الطلاب المتميزين وأولياء أمورهم من مدرسة النخبة، حيث تجدد اللقاء مع نخبة جديدة تم خلالها تبادل الأفكار والآراء، ومناقشة شتى مواضيع التميز بين الطلاب وأولياء الأمور لخلق جيل قادم يتسم بفكر ناضج من ذوي الخبرة، وهو الهدف الذي ننشده، ونتمنى خلال الأسابيع القادمة أن تتكرر، وكلنا طموح أن تنجح تلك المبادرة على مستوى مدارس دبي في التعليم الأساسي، ثم تغطية مدارس الفجيرة وأبوظبي».

تنافس قوي

من جانبها، أكدت بشرى سالم الشومي مدير مدرسة النخبة النموذجية للتعليم الأساسي في دبي، أن مبادرة الأوائل تعد من المبادرات التي تحث الطلاب على الاجتهاد والتميز في مستواهم الدراسي، ومن خلال هذه المبادرة، يتم اختيار الطالب المتفوق أكاديمياً وسلوكياً، والغاية من ذلك ليكون هناك تنافس قوي بين الطلبة المتميزين، بالإضافة إلى الطلاب الآخرين في الصفوف، وتضيف «يبلغ عدد الطلبة المتميزين ما يقارب (496 طالباً)، ومن خلال ذلك تم اختيار عدد من الطلبة في صفوف الخامس الابتدائي، ومن بعد ذلك سيتم اختيار الطلبة المتميزين في صفوف الرابع والثالث والثاني والأول ابتدائي».

وأشارت خلال اللقاء إلى أنه تمت مناقشة وتوفير كل سبل النجاح والدعم الكامل لهؤلاء الطلبة أكاديمياً وسلوكياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا