• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بمبادرة من زايد العطاء

سفراء الإمارات للتطوع يخففون معاناة الأطفال في نيبال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 10 يونيو 2015

وام

 شارك أبناء الإمارات المتطوعين في برنامج سفراء الإمارات في التخفيف من معاناة الأطفال المصابين من جراء الزلزال الذي أودى بحياة ثمانية آلاف شخص وإصابة الآلالف وذلك من خلال تنظيم العديد من الفعاليات الصحية والترفيهية تحت إطار تطوعي ومظلة إنسانية في نموذج مميز للعطاء الإنساني وذلك في إطار مبادرة " زايد العطاء " .

وأكدت سعادة موزرة العتيبة عضو مجلس أمناء المبادرة  أن أبناء الإمارات سباقون في مجال العمل التطوعي والإنساني الذي أرسى دعائمه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيب الله ثراه - مثمنة جهود الشباب الإماراتي من المتطوعين والمتطوعات الذين قدموا نموذجا مشرفا لأبناء زايد الخير من خلال مشاركتهم الفعالة في مجالات العمل التطوعي والإنساني محليا وعالميا.

وقالت إن مبادرة زايد العطاء تبنت العديد من المبادرات التطوعية والإنسانية والتي تنفذ بسواعد إماراتية من أبناء زايد الخير الذين ساروا على نهجه في مجال العمل الإنساني ويواصل مسيرته صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله ".

وأكدت أن مبادرة زايد العطاء ومنذ انطلاقها في عام 2002 تولي العمل الانساني والتطوعي أولى اهتماماتها وتحرص كعادتها على تمكين الشباب للانخراط في العمل التطوعي والإنساني والمجتمعي محليا وعالميا .

من جانبها أكدت سفيرة العمل الانساني مريم يوسف أن مبادرة زايد العطاء قدمت نموذجا مميزا للعمل التطوعي واستطاعت في فترة وجيزة من استقطاب الالاف من الشباب وتحفيزهم للعمل المجتمعي والإنساني وتأهيلهم وتمكينهم للمشاركة في البرامج التطوعية في مختلف المجالات التعليمية والصحية والثقافية محليا وعالميا لتعزيز روح التطوع والاستفادة من طاقات المتطوعين في تلبية احتياجات المجتمعات وبالأخص فئات الأطفال والمسنين وذوي الحاجات الخاصة لتقديم صورة مشرقة عن شباب وفتيات الإمارات بما يعكس المستوى الحضاري الذي وصلوا إليه بفضل التنشئة الوطنية والتعليم الأكاديمي والمهارات العالية التي يتمتعون بها وذلك لتمثيل الوطن في المحافل الدولية كسفراء للإمارات في العمل التطوعي.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض