• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

العثور على حفريات ديناصورات بها كرات دم حمراء وكولاجين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 10 يونيو 2015

(رويترز)

تبدو كما وصفها باحث وكأنها «مهملات»، لكنها عبارة عن 8 حفريات مهملة لديناصورات من العصر الكريتاسي (الطباشيري)، تقع ضمن مجموعة بأحد متاحف لندن منذ أكثر من قرن بعد أن عثر عليها في إقليم إلبرتا بكندا. إلا أن العلماء قالوا إن فحصها في الآونة الأخيرة كشف أنها حفريات عمرها 75 مليون عام وأنها ذات أهمية كبرى إذ أن بها تكوينات مجهرية يبدو أنها كريات الدم الحمراء وبها أنوية فضلا عن ألياف كولاجين شبيهة بالحبال. وهي نادرة للغاية بالنسبة لكونها تكوينات من الأنسجة الرخوة التي يصعب حفظها كحفريات وكانت اكتشافات قليلة مماثلة في الماضي قد عوملت بريبة.

وقال الباحثون إنها مدهشة باعتبارها حفريات تخص عددا من الديناصورات المختلفة النوع لكنها لم تكن جيدة الحفظ مثلها مثل سابقاتها التي كان بها بقايا من الأنسجة الرخوة. واستعان الباحثون بسلسلة فحوص مجهرية متطورة مع أخذ عينات في شكل شرائح باستخدام شعاع أيوني مركز لفحص الأنسجة الداخلية. وقالت عالمة الأحياء القديمة سوزانا ميدمنت في إشارة إلى عالم الفيزياء الحيوية سيرجيو برتاتسو شريكها في الدراسة بكلية لندن الجامعية «حاولنا تطبيق كم محدد من الشك لكن يمكننا القول بارتياح إنه لا أحدا منا يفكر في شيء آخر عن هذه التكوينات». وعثر على ما يشبه كريات الدم الحمراء في مخلب ربما كان من الطرف الأمامي لديناصور (جورجوصور) وهو من أكلة اللحوم يبلغ طوله 9 أمتار.

ويبدو أن حفريات أخرى ضمن المجموعة المحفوظة في متحف التاريخ الطبيعي بلندن تضم بقايا من مادة الكولاجين وهي المكون الهيكلي الرئيسي للبروتين في مختلف أنواع الأنسجة ومنها العظام والجلد علاوة على شظايا من الأحماض الأمينية وهي اللبنات البنائية الأساسية للبروتين. لكن لا يمكن توقع أن تفضي هذه الاكتشافات إلى تخليق ديناصورات حية عن طريق الاستنساخ مثلما حدث في فيلم «حديقة الديناصورات» بما في ذلك الفيلم الحديث «جوراسيك وورلد».

وقالت ميدمنت «رغم اكتشافنا تكوينات داخلية مكثفة استنتجنا أنها أنوية مثل تلك الموجودة في خلايانا كما أن الخلايا يبدو أنها تحتفظ بالمكونات الأصلية للدم لكن لم نرصد أدلة على أي متعضيات أو الحمض النووي دي إن إيه داخل الأنوية». وأضافت «وحتى إذا عثرنا على بعض شظايا الحمض النووي دي إن إيه فلن يكون بمقدورنا تخليق ديناصور على غرار فيلم  حديقة الديناصورات لأننا في حاجة إلى طاقم وراثي كامل &rsquoجينوم&rsquo».

إلا أن هذا الاكتشاف ربما يدعم اكتشافات سابقة ماثلة منها ما اكتشفته عالمة الأحياء القديمة ماري شفايتز والخاص بالديناصور (تيرانوصور ركس). والتكوينات المكتشفة تشبه خلايا الدم الحمراء الخاصة بالطيور، التي تطورت عن الديناصورات الصغيرة ذات الريش، وكان بها أنوية على ما يبدو. وقال برتاتسو «خلايا الدم الحمراء الخاصة بالطيور بها أنوية ولذا فان خلايا الدم الحمراء لأي ديناصور يجب أن تكون بها أنوية». وأظهرت الاختبارات -ضمن الدراسة التي أوردتها دورية (نيتشر كوميونيكيشنز) - وجود أوجه تشابه عديدة مذهلة بين كريات الدم الحمراء هذه وتلك الخاصة بطائر الإيمو الأسترالي الضخم الذي لا يطير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا