• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

القوات المسلحة: نلتزم بعدم التصعيد أمام الاستفزازات القطرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 24 يناير 2018

أحمد عبد العزيز (أبوظبي)

أكدت القوات المسلحة الإماراتية أن الناقلات الجوية العسكرية تعتمد على المسارات الجوية المعهودة مع المملكة العربية السعودية، وذلك تفادياً لأي اعتداءات قطرية جديدة بسبب استفزازها وعدم التزامها بالمواثيق والمعاهدات الدولية، وتهديدها سلامة ركاب الطائرات المدنية.

جاء ذلك في الإحاطة الإعلامية التي عقدتها القوات المسلحة وهيئة الطيران المدني، بعد ظهر أمس، في مقر وزارة الخارجية والتعاون الدولي لعرض إيجاز ودلائل تكرار حالات اعتراض المقاتلات الجوية القطرية، طائرات عسكرية ومدنية إماراتية خلال الفترة من 27 ديسمبر الماضي وحتى 12 يناير الجاري.

وقال العميد ركن طيار هلال سعيد القبيسي من القوات المسلحة الإماراتية: «هذه الاستفزازات القطرية بسبب معاناتها من الضغوط الشديدة بسبب مقاطعة دول التحالف الرباعي لها، والتي تسببت في العديد من الأزمات، سواء السياسية أو الاقتصادية أو الاجتماعية، وبسبب أيضاً تناسي الدول الأربع، الأزمة القطرية، الأمر الذي يدفعها إلى انتهاج هذه الاستفزازات لإعادة الأزمة إلى الواجهة، وهذا سلوك غير سليم، حيث التعرض لطائرات عسكرية، وبعد ذلك اعتراض طائرات مدنية».

وأضاف «لدينا تعليمات بعدم التصعيد، ولدينا التزام بمبدأ السلم والحفاظ على الطائرات المدنية والأرواح، ولكن بالنسبة لإجراءات وعقوبات دول مجلس التعاون، فإن وزارات الخارجية هم الجهة الأنسب، ومن جانب دولة الإمارات، فإنها اتخذت الإجراءات القانونية والدبلوماسية اللازمة في هذا الشأن، وسننتظر الفصل في الشكاوى التي قدمتها الإمارات للجهات الدولية المختصة».

وأكد العميد ركن طيار القبيسي، أن دولة الإمارات العربية المتحدة، ومن واقع مذكرات الاحتجاج المرفوعة لهيئة الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي ضد قطر، تعبر عن أسفها وقلقها إزاء تصرفات دولة قطر وحكومتها تجاه الطيران العسكري والمدني الإماراتي، مشيراً إلى أن المحاولات الاستفزازية القطرية، واعتراض الطيران العسكري والمدني الإماراتي، لها عواقب وخيمة لا تخدم مصالح دول المنطقة، وتهدد قضية السلم الإقليمي والدولي، مشيراً إلى أن سياسة حسن الجوار تقتضي من الدول عدم القيام بأي إجراءات استفزازية، سواء في المجال الجوي أو غيره. ... المزيد