• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

ضمن ‬مشاركتها في «أديبك»

«جلاس بوينت» تضيء على تقنية الإنتاج بالطاقة الشمسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 نوفمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

استعرضت جلاس بوينت سولار، تقنيتها المبتكرة خلال مشاركتها في معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول «أديبك» 2016، وذلك بالتعاون مع شركة رويال داتش شل العالمية، متيحة للزوار فرصة الخوض في تجربة مشاهدة مشروع «مرآة» بتقنية الواقع الافتراضي، حسب بيان أمس.

ويعتبر هذا المشروع من أكبر محطات الطاقة الشمسية في العالم الذي تقوم شركة جلاس بوينت ببنائه بالشراكة مع شركة تنمية نفط عُمان في جنوب سلطنة عُمان، وسيُستخدم لإنتاج البخار في عمليات استخراج النفط الثقيل.

ويُعد معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول «أديبك»، أحد أكبر وأهم الفعاليات المتعلقة بقطاع النفط والغاز. وتأتي نسخة هذا العام من هذه الفعالية التقنية والاستراتيجية المهمة بمشاركة أكثر من 700 متحدث و2500 شركة، تقوم بعرض حلولها التقنية المبتكرة في قطاع النفط الغاز، وبحضور ما يزيد على 95 ألف ضيف وزائر.

وقال إسماعيل المسكري، مدير إدارة المشاريع في جلاس بوينت: «يُتيح العرض المرئي ثلاثي الأبعاد، فرصة مميزة للتعرف عن قرب إلى أحد أكبر محطات الطاقة الشمسية في العالم التي يتم إنشاؤها في الوقت الراهن في سلطنة عُمان. كما يصطحب هذا العرض الزوار في جولة تعريفية فريدة من نوعها لاستعراض طريقة عمل تقنية جلاس بوينت بالطاقة الشمسية في ظروف الطقس القاسية في حقول النفط الصحراوية، وكيفية الاستفادة من الطاقة الشمسية لتخفيض التكاليف التشغيلية في حقول إنتاج النفط وتحقيق الأهداف طويلة الأمد فيما يتعلق بالحدّ من استهلاك الطاقة بشكلٍ كبير».

وأضاف المسكري: «يستهلك إنتاج النفط كماً هائلاً من الطاقة العالية الكُلفة، حيث تضاهي كمية الطاقة المستخدمة في حقل واحد لإنتاج النفط الثقيل، كمية الطاقة المستهلكة في مدينة كاملة. ولذا تساعدَ تقنيتنا في جلاس بوينت، منتجي النفط على الحد من استهلاك الطاقة من خلال استخدام الطاقة الشمسية النظيفة لإنتاج البخار اللازم للاستخلاص المعزز للنفط حرارياً. ومن خلال استخدام تقنيتنا بالطاقة الشمسية، يمكنَ توفير الغاز الطبيعي واستخدامه في تطبيقات أكثر قيمة، تسهم في تعزيز ونمو الاقتصاد بشكل مستدام في ظل التحديات التي يشهدها المشهد الاقتصادي على مستوى العالم».

من جانبه، قال علي الجنابي، رئيس شركة شل أبوظبي: «يسعدنا التعاون مع جلاس بوينت التي تقوم باستعراض تقنيتها الرائدة في الجناح الخاص بنا في معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول 2016. ومما لا شك فيه، أن شراكتنا المُثمرة لا تقتصر على التزاماتنا المشتركة فقط، ولكنها تشمل أيضاً الابتكار التقني والامتياز في مجال الاستخلاص المعزز للنفط، وتُبرز التقارب الكبير حالياً بين قطاعي النفط والغاز والطاقة المتجددة».

وعقب النجاح الكبير الذي حققه مشروعها التجريبيّ، بالتعاون مع شركة تنمية نفط عُمان، تمّ تكليف جلاس بوينت بناء مشروع «مرآة» في يوليو 2015. وستبلغ الطاقة الإنتاجيّة للمشروع عند انتهائه أكثر من جيجاوات من الطاقة الحرارية، مولداً 6000 طن من البخار اللازم لإنتاج النفط يومياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا