• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

القناة الثانية الإسرائيلية: نائب رئيس الكنيست عمل «قواداً»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 10 يونيو 2015

رام الله ، القدس المحتلة (الاتحاد)

أظهرت وثائق وشهادات من معارف نائب رئيس الكنيست، أورن حزان، نشرت الليلة قبل الماضية، أنه خلال عمله في كازينو في بورغاس، عمل على توفير فتيات ممن يعملن في الدعارة لزبائنه، كما استخدم أنواعاً خطيرة من المخدرات.

وبينت إحدى الوثائق، التي نشرتها القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي، توقيع حزان كمدير عام لكازينو غولد، خلافاً لادعاءاته بأنه كان يدير فندق ساني بيتش فقط.

وكشف أحد عمال الكازينو السابقين عن علاقات العمل التي تراكمت بين حزان وبين أحد أندية التعري القريبة، ويدعى راز روز.

ويقول العامل، بحسب تقرير القناة الإسرائيلية، إنه عمل سائقاً، بينما كان حزان يستدعي الفتيات لزبائنه المقامرين.

ويدفع مقابل ذلك. ويؤكد العامل أن حزان كان يدفع مقابل الفتيات في كل مرة يطلب منه إحضار فتيات جميلات إلى الكازينو. وتقول مديرة راز روز إن حزان كان الزعيم الكبير، وأنه كان له أصدقاء كثيرون.

وأكدت بدورها أن السائق كان يأتي لنقل الفتيات.ونقل عن سائح إسرائيلي قوله إن حزان كان يستخدم أنواعاً خطيرة من المخدرات من نوع كريستال ميث.

وفي المقابل، ادعى حزان أن ما ورد في التقرير لا يتماشى مع الواقع والحقيقة. وفي أعقاب نشر التقرير، توجهت عضو الكنيست ميخال روزين من حزب (ميرتس) اليساري الإسرائيلي إلى رئيس الكنيست، يولي إدلشطاين، وطلبت منه تنحية حزان من منصبه كنائب رئيس للكنيست.

واعتبر أحد مسؤولي الليكود أنه في حال اتضحت صحة التقارير فإن الليكود سيكون قد أدخل للكنيست أحد أكثر الأعضاء خزيا. وأضاف أن ذلك عار على الكنيست، وأنه يثير تساؤلات بشأن قدرته على إشغال مناصب في لجان حساسة، على رأسها لجنة الخارجية والأمن.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا