• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

لتعزيز حصة الإمارة في أكبر سوق مصدرة للرحلات في العالم

80 خبيراً يشاركون في أول منتدى لترويج دبي وجهة سياحية بين الوكالات الألمانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 يونيو 2014

استضافت دبي مؤخراً أول منتدىً لترويج وجهتها السياحيّة بين وكالات السياحة الألمانية بحضور أكثر من 80 خبيراً من قطاع السياحة والسفر الألماني. ونظمت المنتدى «جمعية وكالات السفر الألمانية» ومجلة «إف في دبليو» الألمانية، بالشراكة مع «دائرة السياحة والتسويق التجاري» بدبي، وتندرج هذه الخطوة ضمن إطار استراتيجية دبي الرامية إلى تعزيز حصتها في أكبر سوق مصدرة للرحلات السياحية في العالم.

وشارك في المنتدى، الذي أقيم على مدى ثلاثة أيام لفيف من أصحاب الشركات، والرؤساء التنفيذيين، وخبراء المنتجات السياحية من شركات السياحة الرائدة في ألمانيا ومنها «تي يو اي»، ومجلة «إف تي آي»، و«توماس كوك»، و«دير تورستيك»، و«جي تي تورستيك».

وتضمن المنتدى تنظيم جولات سياحية لمعالم المدينة ومناطق الجذب الرئيسية فيها، فضلاً عن إقامة مؤتمـر ناقشت فيه «دائـرة السياحة والتسويق التجاري»، وشركائها من قطاعي الفنادق وشركات الطيران بدبي، المكانة المتنامية للإمارة كوجهة سياحية مفضلة لقطاع السياحة والسفر الألماني.

وحضر المؤتمر، الذي استضافه فندق «المروج روتانا»، ممثلون عن قطاع السياحة بدبي، حيث ناقشوا على مدى يوم كامل خطط التنويع المستمرة لسوق الفنادق في دبي، وآخر المستجدات في قطاع الرحلات السياحة البحرية، وإمكانات الإمارة في قطاع المعارض والمؤتمرات والاجتماعات، إضافة إلى تسليط الضوء على الربط الجوي بين دبي وألمانيا مع قيام «طيران الإمارات» لوحدها بتسيير 63 رحلة أسبوعياً من ألمانيا إلى دبي من ميونيخ، وفرانكفورت، ودوسلدورف، وهامبورج. وقال عصام كاظم، الرئيس التنفيذي لــ «مؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري التابعة لدائرة السياحة والتسويق التجاري: «إن تحقيق أهداف حكومة دبي باستقطاب 20 مليون زائر سنوياً بحلول عام 2020 يتطلّب منّا التركيز بشكل مستمر على ترسيخ مكانة دبي وتطوير منتجاتها السياحية، وهذا يعني إتاحة خيارات أوسع من الفنادق والوجهات السياحية والفعاليات، وتوفير تجارب متميزة للعطلات والسفر وسياحة الأعمال. وشدد على أن تحقيق هذه الأهداف الطموحة من خلال الاستثمارات التي يقوم بها القطاع الحكومي وشركائها في القطاع الخاص، وجهود الترويج لدبي كوجهة سياحية متميزة بين الزوّار.

وسلّط ممثلون عن فنادق «روتانا» و«جميرا» و«رمادا»، في إحدى جلسات النقاش المتعلقة بأهمية السوق الألمانية لقطاع الفنادق بدبي، الضوء على سمعة الإمارة في مجال الجودة وتوفير قيمة مجزية ضمن جميع تصنيفات النجوم، وضرورة الحفاظ على السمعة الطيبة مع توسع القطاع السياحي خلال السنوات المقبلة.

من جانبه، قال مارك بينيت، نائب رئيس أول للعمليات الدولية في «مؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري: «يتميز السائح الألماني بوفائه، وبالتالي فإن مواصلة تقديم منتجات عالية الجودة وقيمة مجزية مقابل المال يلعب دوراً رئيسياً في زيادة معدل تكرار الزيارة إلى دبي، وهذا يعتبر جزءاً أساسياً من استراتيجيتنا لاستقطاب 20 مليون زائر سنوياً بحلول عام 2020. ويولي أصحاب الفنادق في دبي تركيزاً كبيراً على هذا الجانب، كما تلتزم دائرة السياحة والتسويق التجاري وشركائها بتوفير تجربة نموذجية لزوار الإمارة».

بدوره، قال جاي هاتشنسون، الرئيس التنفيذي للعمليات في «روتانا»: «كانت ألمانيا وستبقى إحدى الأسواق الرئيسية الأبرز لتصدير السياح إلى دبي، وتم بذل جهود كبيرة لمواصلة تطوير السوق. كما نشهد تنامياً مستمراً في أعداد العملاء الألمان لوجهتنا السياحية، ولا شك لدينا بأن منتدى جمعية وكالات السفر الألمانية ومجلة «إف في دبليو»، الذي يقام بالتعاون مع دائرة السياحة والتسويق التجاري، سيدعم هذا التوجه بشكل أكبر، ونأمل بأن نكون استطعنا عرض تشكيلة منتجاتنا المتنوعة وإبراز حسن الضيافة العربية الأصيلة».

وقال تيري أنتينوري، نائب الرئيس التنفيذي ومدير العمليات التجارية في شركة «طيران الإمارات»: حرصت الناقلة الوطنية طوال 27 عاماً على توفير رحلات مريحة إلى دبي لعملائها في ألمانيا التي تحظى بأهمية استراتيجية بالنسبة لشركتنا، ولا نزال نشهد اليوم نمـواً قوياً في أعداد المسافرين منها إلى دبي. وأشار إلى أنه ومن رحلات «طيران الإمارات» اليومية التسع من ألمانيا إلى دبي، نزود المسافرين على متن طائرات بخدمات فريدة ومرونة عالية في مواعيد الرحلات، وهي ميزة مهمة جداً بالنسبة للمسافرين الذين يصطحبون معهم أطفالاً، أو بغرض حضور المعارض والمؤتمرات، أو مجموعات الرحلات السياحية.

وأضاف: نشهد اليوم طلباً قوياً دفعنا إلى تعزيز خط رحلات فرانكفورت بإطلاق طائرة أخرى من طراز إيرباص ايه 380 خلال شهر سبتمبر المقبل، وتتعاون شركتنا مع العديد من الهيئات السياحية البارزة والمشغلين التجاريين كجزء محوري من أسلوب عملها، وهو ما يجعل من هذا المنتدى خطوة مهمة لضمان محافظة دبي على مكانتها كوجهة رئيسية للعمل والسياحة بالنسبة للمسافرين من ألمانيا». (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا