• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الجنيه المصري يواصل التراجع أمام الدولار رسمياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 نوفمبر 2016

القاهرة (رويترز)

واصلت العملة المحلية لمصر تراجعها أمس، في ثالث يوم للمعاملات ما بين البنوك منذ تعويم الجنيه، إذ عرضت بنوك شراء الدولار مقابل 17.80 جنيه، وعرضت أخرى بيعه مقابل 18.25 جنيه.

وحرر البنك المركزي المصري الخميس الماضي سعر صرف الجنيه ورفع أسعار الفائدة بواقع 300 نقطة أساس لاستعادة التوازن في أسواق العملة وأعاد العمل بسوق العملة في ما بين البنوك.

وبلغت أعلى الأسعار المعروضة في البنوك للشراء 17.80 جنيه من بنك الاستثمار العربي والبنك العقاري المصري العربي وبنك المشرق في ختام المعاملات بين البنوك (الانتربنك) أمس. وعرض بنك مصر الشراء بسعر 17.76 جنيه، والأهلي المصري 17.75 جنيه، والتجاري الدولي 17.45 جنيه.

وعرض بنك الاستثمار العربي، والبنك المصري الخليجي، وبنك المشرق البيع مقابل 18.25 جنيه في ختام معاملات ما بين البنوك. وعرض بنك مصر والأهلي المصري والتجاري الدولي بيع الدولار مقابل 17.86 و17.85 و17.95 جنيه على الترتيب.

وعاشت مصر في السنوات القليلة الماضية حالة تدهور اقتصادي وسط تفاقم عجز الموازنة وارتفاع التضخم، وتراجع إنتاج الشركات والمصانع، وشح شديد في العملة الصعبة في ظل غياب السائحين. ومن شأن تحرير العملة تشجيع الاستثمارات الأجنبية وزيادة الصادرات وتمكين الشركات من الحصول على الدولار من البنوك بأسعار السوق. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا