• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مع معهد الإحصاء الدولي

«إحصاء أبوظبي» يبحث التعاون الدولي في قطاع «البيانات الكبيرة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 يونيو 2014

بحث معالي علي ماجد المنصوري رئيس مجلس إدارة مركز الإحصاء ــ أبوظبي وبطي أحمد محمد بن بطي القبيسي مدير عام المركز مع البروفيسور فيجاي ناير رئيس معهد الإحصاء الدولي أمس، تعزيز تعاون الجانبين في قطاع البيانات الكبيرة الذي يعد أحدث مصطلح مستخدم للإشارة إلى ثورة البيانات التي يعيشها العالم.

وأكد بطي القبيسي حرص المركز على استمرار التعاون بينه وبين الجهات الإحصائية الدولية وخبراء الإحصاء في جميع أنحاء العالم، بما يدعم خطة المركز الساعية إلى بناء أحد أفضل نظم الإحصاء في العالم لإمارة أبوظبي.

وقال: «إن المركز يكثف حالياً جهود تعاونه الدولي مع قرب تنظيمه للدورة الثانية من مؤتمر أبوظبي الإحصائي الدولي 2015، لذلك فقد وقع مؤخراً إعلان نوايا مشترك مع مكتب الإحصاء الألماني الاتحادي، يتعلق بتوفير وإدارة الدعم المتبادل بين الجانبين، وتطوير أشكال التعاون في مجال الإحصاءات الرسمية، وشارك في الاجتماع السنوي الـ45 للجنة الإحصائية بالأمم المتحدة بنيويورك بالولايات المتحدة الأميركية، وزار المكتب الإحصائي التابع للاتحاد الأوروبي «يوروستات» في لوكسمبورج، ووقع مذكرة تفاهم مع المعهد الوطني الإيطالي للإحصاء، ويستضيف اليوم البروفيسور فيجاي ناير رئيس معهد الإحصاء الدولي (‏ISI)، الذي يعد أحد أبرز خبراء الإحصاء العالميين، وذلك انطلاقاً من حرص المركز على أن يكون سباقاً في مجال «البيانات الكبيرة» في المنطقة العربية.

كما نظم معهد التدريب الإحصائي التابع للمركز في كلية التقنية العليا للبنات بمدينة خليفة ندوة «البيانات الكبيرة: التطورات الحديثة وتأثيرها على إحصاءات الرسمية وبناء القدرات الإحصائية».

واشتملت الندوة على محورين، تناول الأول موضوع البيانات الكبيرة الذي يُعد أحدث مصطلح مستخدم للإشارة إلى ثورة البيانات، حيث أكد البروفيسور فيجاي أن البيانات في العصر الحالي تُجمع على نطاق لم يسبق له مثيل في تاريخ البشرية، وذلك من مجموعة واسعة من المجالات، مشيراً إلى أن القدرة على جمع وإدارة وتحليل كميات هائلة من البيانات، أحدثت ثورة في كيفية الحصول على البيانات وكيفية اتخاذ القرارات في جميع مناحي الحياة.

كما استعرضت الندوة التطورات العامة في هذا المجال، مع التركيز على آثارها على الإحصاءات الرسمية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا