• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

اعتبروا تعزيز التنمية والديمقراطية خطوة لمكافحة الإرهاب

وزراء دفاع 10 دول مغاربية وأوروبية يدعون لحل سياسي في ليبيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 10 يونيو 2015

تونس(وكالات)

أكد وزراء دفاع دول مبادرة (5 + 5) خلال اجتماعهم الاستثنائي أمس أن «الحوار السياسي ونزع السلاح هما السبيلين الكفيلين بحقن الدماء في ليبيا» داعين الى تعزيز التنمية والديمقراطية في شمال افريقيا كخطوة أولية لمكافحة ظاهرة الارهاب. وقال وزير الدفاع التونسي فرحات الحرشاني الذي استضافت بلاده الاجتماع أن الحل السياسي في ليبيا يحظى بإجماع المجتع الدولي «وهو الانجع لاعادة الامن والاستقرار في المنطقة وعلى الصعيدين الاقليمي والدولي». وأضاف الحرشاني في كلمته الافتتاحية أن معالجة ظاهرة الارهاب لا تستوجب حلا امنيا وعسكريا فقط بل تتطلب تعزيز الديمقراطية والتنمية والعدالة الاجتماعية في المنطقة.

وأوضح أن اجتماع وزراء دفاع مبادرة (5 + 5) «ينعقد في مرحلة دقيقة مليئة بالتحديات الامنية في الحوض الغربي للبحر الابيض المتوسط لاسيما مع بروز تنظيمات ارهابية خطيرة مثل تنظيم (داعش)». ودعا الوزير التونسي الى ارساء تعاون مؤسساتي بين الضفتين الشمالية والجنوبية للبحر الابيض المتوسط مشددا على أن بلاده اليوم أكثر اصرارا على مكافحة الارهاب .

وتضم مبادرة (5 + 5) خمسة دول أوروبية هي فرنسا وإسبانيا والبرتغال وإيطاليا ومالطا ومن الضفة الجنوبية للمتوسط كل من الجزائر وليبيا والمغرب وموريتانيا وتونس.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا