• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مساع لبيع الطاقة إلى الشبكات الإقليمية والعالمية

الربط الكهربائي لدول «التعاون الخليجي» إلى مزيد من التوسع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 نوفمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أكد الدكتور مطر حامد النيادي، رئيس مجلس إدارة هيئة الربط الكهربائي لدول مجلس التعاون الخليجي، أن الهيئة تستعد لدخول مرحلة جديدة في مسيرتها التي تمتد لأكثر من 7 سنوات قائلاً: «إن هذه المرحلة تركز على جانبين هما التوسع في قدرات الربط الكهربائي داخل دول مجلس التعاون الخليجي، واستشراف الفرص للربط مع الدول خارج المنطقة»، مضيفاً أن هذه المرحلة تأتي بعد نجاح الهيئة في تقديم الدعم وتجنب انقطاع الكهرباء للدول الأعضاء في أكثر من 1300 حالة.

وجاء تصريح النيادي على هامش «مؤتمر ومعرض كهرباء الخليج 2016» الذي انطلق أمس في مدينة الدوحة، تحت رعاية الدكتور محمد بن صالح السادة وزير الطاقة والصناعة في دولة قطر، وتنظمه اللجنة الإقليمية لنظم الطاقة الكهربائية «سيجري الخليج»، وتستضيفه المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء «كهرماء»، تحت شعار «الكفاءة في استخدام الطاقة»، وتشارك فيه الهيئة ضمن العديد من الهيئات والمنظمات والخبراء العالميين.

وأوضح الدكتور مطر النيادي أن الطلب على الكهرباء في منطقة الخليج يزيد بمعدل يتراوح بين 6 إلى 9%، ما يتطلب ضخ استثمارات إضافية في القدرة الإنتاجية للكهرباء لمواجهة هذا النمو في الطلب، ويمكن للربط الكهربائي الخليجي أن يقوم بدور مهم في هذا الأمر عن طريق المشاركة في الاحتياطي الدوار والقدرة الإنتاجية وتفعيل سوق تجارة الكهرباء، وبالتالي التقليل من حجم الاستثمارات التي من المفترض أن تقوم بها كل دولة من دول المنطقة لزيادة قدرتها الإنتاجية لمواكبة النمو على الطلب.

وأوضح أن هيئة الربط الكهربائي الخليجي دشنت دراسة توسعة الربط الكهربائي، والتي تهدف إلى اكتشاف الفرص الاقتصادية المتاحة لتجارة الطاقة محلياً وإقليمياً، وتطوير الرابط الكهربائي، وإدماج مصادر الطاقة النظيفة بما يتناسب مع النمو الاقتصادي المتوقع لدول الخليج العربي، مشيراً إلى أن معالم هذه الدراسة ستتضح في النصف الأول من العام 2017.

وقال: «إن الهيئة حققت في العام 2016 نقلة نوعية في تبادل الطاقة، حيث تم إبرام عقود لتجارة الطاقة بين عدد من الدول الأعضاءالتي استفادت كثيراً في خفض تكاليف إنتاج الكهرباء، وفي توفير مصادر الطاقة، حيث بلغ حجم التبادل التجاري في الطاقة أكثر من 130 ألف ميجاواط ساعة، وهو أكبر كمية من الطاقة المتاجر بها عبر شبكة الربط منذ تأسيسها». وأضاف: «إننا نتطلع إلى حجم تبادل أكبر في العام المقبل».

تفادي انقطاع الكهرباء بنسبة 100%

ذكر الرئيس التنفيذي لهيئة الربط الكهربائي لدول الخليج العربية، المهندس أحمد الإبراهيم، على هامش «مؤتمر ومعرض كهرباء الخليج 2016»، أن هيئة الربط الكهربائي الخليجي تهدف إلى توفير أمن شبكات كهرباء دول مجلس التعاون الخليجي وتفادي مشكلات انقطاع الكهرباء بنسبة 100%. وأوضح أن الهيئة تسعى لتوفير أكثر من 33 مليار دولار على دول المجلس خلال 25 سنة، من خلال التوفير في بناء محطات الطاقة، وتخفيض تكاليف الصيانة والوقود، والتوفير في تكاليف الاحتياطي التشغيلي، وخفض تكاليف الانبعاثات الكربونية، إضافة إلى توفير تكاليف التشغيلية للفصل المفاجئ وإعادة التشغيل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا