• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

لتعزيز أداء القطاع

هيئة التأمين تنظم ورشة عمل حول دور «الإكتواريين» في تطوير قطاع التأمين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 يونيو 2014

نظمت هيئة التأمين أمس ورشة عمل متخصصة حول دور الإكتواريين في تطوير قطاع التأمين، بحضور كبار المسؤولين والرؤساء التنفيذيين ومسؤولي إدارات الرقابة والمخاطر في الجهات الحكومية وشركات التأمين والمهن المرتبطة بالتأمين.

وقال إبراهيم عبيد الزعابي، مدير عام هيئة التأمين، في كلمة افتتاح الورشة التي عقدت في أبوظبي: «إن تنظيم الهيئة لهذه الورشة يأتي في إطار حرصها وعملها المتواصل على تطوير تنافسية سوق التأمين المحلية، وتعزيز أداء قطاع التأمين عبر قنوات وآليات متعددة، تتركز أساساً على تعميق الوعي العلمي والعملي بالمفاهيم المتطورة والحديثة في مجالات العمل التأميني، وتعزيز الممارسات الإيجابية في السوق التأمينية من الجوانب كافة، والتي من شأنها تعزيز القدرات والإمكانات لمواجهة التحديات المستقبلية المحتملة».

وأضاف: «أن التطور في حجم سوق التأمين في دولة الإمارات في عدد الشركات والأقساط والاستثمارات، إلى جانب ما لدى الهيئة من طموحات وآمال مستقبلية تجاه قطاع التأمين الإماراتي، يتطلب ضمن جملة المتطلبات الاهتمام بدور الإكتواري الذي يختص بتقدير المخاطر وتقييمها، ووضع الأسعار المناسبة، ودراسة حالات السوق حالياً ومستقبلاً، مبيناً أن هذا الاهتمام يتعزز ويزداد في ظل تطور دور الخبراء الإكتواريين ومهامهم من العمل في مجال التأمين على الحياة إلى العمل في فروع التأمين كافة، وتجاوز ذلك إلى الدور المهم في مجالات الاستثمار والتقاعد».

وقال الزعابي: «إنه إذا كانت الخبرات والكوادر المتخصصة في العمل التأميني تعد رأس النظام التأميني، فإن الخبرات الإكتوارية تعد الأساس والعمود الفقري لأي شركة تأمين، مشيراً إلى قدرة هذه الخبرات على إدارة المخاطر ومواجهة التزاماتها مستقبلاً، وتحقيق النجاحات والازدهار والنمو المتواصل على المدى البعيد».

وكشف مدير عام هيئة التأمين أنه انطلاقاً من الدور المهم للخبراء الإكتواريين فإن الهيئة تعمل حالياً على النهوض بمهنة الإكتواريين في دولة الإمارات، تشريعياً وعلمياً وعملياً، وتنشيط دور العاملين فيها، بغية توجيه بوصلة العمل التأميني في الدولة نحو الممارسات التي تساعد على تعزيز النواحي الفنية في أداء الشركات وأعمالها، بما يساهم في تطوير قطاع التأمين والقطاعات المرتبطة به كافة، وينعكس إيجاباً على نمو الاقتصاد الوطني.

ولفت إلى أن الحضور الكبير للورشة يؤكد حرص الجهات المعنية وشركات التأمين على تنمية الأداء، وتعزيز وسائل مواجهة المخاطر والتحديات المحتملة القادمة، وتطوير العمل التأميني في دولة الإمارات نحو آفاق أكثر تقدماً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا